الناطق باسم الحوثيين يصل مسقط.. وأنباء عن مفاوضات سرية برعاية بريطانية‎ – إرم نيوز‬‎

الناطق باسم الحوثيين يصل مسقط.. وأنباء عن مفاوضات سرية برعاية بريطانية‎

الناطق باسم الحوثيين يصل مسقط.. وأنباء عن مفاوضات سرية برعاية بريطانية‎

المصدر: عدن - إرم نيوز

قالت وكالة سبأ بنسختها الخاضعة لميليشيات الحوثيين في صنعاء، إن الناطق الرسمي للميليشيات، محمد عبدالسلام، غادر، الخميس، على متن طائرة عُمانية إلى مسقط، مشيرة إلى أنه سيعود بسرعة.

وجاءت مغادرة عبدالسلام إلى مسقط وسط أنباء تتحدث عن مفاوضات سرية تُجرى في سلطنة عُمان؛ لحل الأزمة اليمنية برعاية بريطانية، لا سيما وأن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، وصل، أمس الأربعاء، إلى مسقط للتباحث حول أزمة اليمن، قبل أن يغادرها، الخميس، إلى العاصمة السعودية الرياض للقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وسبق هذه الزيارات اجتماع للجنة الرباعية بشأن اليمن، والتي تضم بريطانيا وأمريكا والسعودية والإمارات، قبل أيام في المملكة المتحدة .

وقال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، وزير الخارجية اليمني الأسبق عضو وفد المفاوضات اليمنية، الدكتور أبوبكر القربي: إن هناك مفاوضات سرية تتم لحل الأزمة اليمنية، لكنه كشف بأن تلك المفاوضات لم تتضح معالمها بعد.

وأضاف القربي، في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”يتم التحضير لمفاوضات سرية لحل أزمة اليمن، لم تتضح معالمها بعد، والمهم ألا تؤسس هذه السرية لفرض الحل أو لإقصاء طرف أو تقديم تنازلات على حساب أطراف أخرى، وما لم يلتزم بالشفافية والعدالة وضمان حماية حقوق كل الأطراف، فإن المفاوضات لن تحقق سلامًا دائمًا وقد تفشل من بدايتها“.

ولا معلومات رسمية عن تلك المفاوضات أو اللقاءات التي تتم في مسقط أو الرياض، لكنها جاءت عقب أيام من إعلان المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ، إنهاء مهمته في اليمن، وورود أنباء عن تعيين البريطاني مارتن غريفثت خلفًا له .

وبهذا الشأن، علّق رئيس الحكومة الشرعية باليمن، أحمد بن دغر، على صفحته في ”تويتر“، حيثُ قال إنه يعتقد أن النجاح متاح للمبعوث الدولي الجديد.

وأضاف أن ”المبعوث الدولي الجديد، مارتن غريفثت، سبقته إلينا جهوده وخبرته في الدبلوماسية الدولية والإنسانية.. فأهلًا وسهلًا به.. سيجدنا عونًا له .. السلام ممكن ومتاح في اليمن إذا استطاع المجتمع الدولي إقناع أو إلزام الحوثيين بتطبيق القرار الدولي 2216“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com