اصطحاب المخلافي لابنه في اجتماع رسمي بموسكو يثير حفيظة اليمنيين (صورة) – إرم نيوز‬‎

اصطحاب المخلافي لابنه في اجتماع رسمي بموسكو يثير حفيظة اليمنيين (صورة)

اصطحاب المخلافي لابنه في اجتماع رسمي بموسكو يثير حفيظة اليمنيين (صورة)

المصدر: عدنان عبدالله - إرم نيوز

أثارت حادثة اصطحاب وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي لابنه أسامة المخلافي لحضور اجتماع رسمي في موسكو جدلًا واسعًا في الأوساط اليمنية.

وظهر أسامة المخلافي جالسًا إلى جانب والده وزير الخارجية اليمني على هامش اجتماع مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، أمس الإثنين.

وقد تلقف نشطاء على تويتر الحادثة في وقت تتهم فيه شخصيات مؤثرة في الحكومة الشرعية بالفساد واستغلال المناصب لتوسيع النفوذ وتوريث السلطات.

وقال الناشط الجنوبي جمال بن عطاف في تويتر:“وزير الخارجية الروسي وكبار المسؤلين الروس..عبدالملك المخلافي وزير الخارجية اليمني في حكومة الفساد وابنه أسامة.“

وأضاف :“لن تنتهي الحرب إلا وقد وظف مسؤولو حكومة الفساد جميع أولادهم وبناتهم واقربائهم وزوجاتهم، لهذا يقول الجنوبيون #تسقط_حكومة_بن_دغر_الفاسدة“

وقال ناشط يدعى محمد مظفر متهكمًا بسخرية لاذعة في تغريدة بتويتر“ابن المخلافي يشارك أباه كرسي المباحثات مع لافروف وزير خارجية روسيا.. لابد من إنهاء هذه المهزلة ع الفور بإسقاط حكومة لم يسبقها أحد بالفساد“.

‏واعتبر العضو باسم المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة في تغريدة:“وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي قزّم الشرعية إلى أدنى مستوى عندما ذهب إلى روسيا يتفاوض معها هو ونجله..مهزلة.“

وعلق حساب آخر في تويتر على الموضوع ساخرًا:“ وزير خارجيّة روسيا لافروف  يتباحث مع عائلة المخلافي حول اليمن“.

وكانت الحكومة الشرعية في اليمن قد واجهت انتقادات متصاعدة مؤخرًا، حيث اتهمها البعض باحتضان قيادات تستغل المناصب لمصالحها الخاصة في وقت تصدح فيه أصوات اليمنيين لتوحيد البوصلة ضد العدو الواحد المتمثل في ميليشيات الحوثي التي تتقلص رقعة سيطرتها يومًا بعد آخر لصالح قوات الشرعية والتحالف العربي.

ويقول منتقدو الحكومة اليمنية إن حزب الإصلاح اليمني حولها شرعية إلى مظلة حزبية تخدم أجندته الضيقة بدل أن تكون إطارًا جامعًا لكل اليمنيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com