مقتل امرأة وإصابة 4 آخرين بنيران حوثيين شمال اليمن

مقتل امرأة وإصابة 4 آخرين بنيران حوثيين شمال اليمن

صنعاء –قتلت امرأة وأصيب 4 آخرون، يوم الجمعة، إثر سقوط قذيفة أطلقها مسلحون حوثيون على مزرعة يملكها رجال قبائل في محافظة الجوف، شمال اليمن، حسب مسؤول محلي.

وقال إن ”امرأة قتلت يوم أمس، فيما أصيب 4 آخرون إثر إطلاق الحوثيين قذيفة استهدفت مزرعة يمكلها رجال قبائل، مناهضين لجماعة الحوثي في منطقة السلامات بمديرية الغيل بمحافظة الجوف“.

وأوضح أن الحادثة أعقبتها اشتباكات بين مسلحين حوثيين وقبليين في المديرية في وقت متأخر من مساء أمس، دون وقوع ضحايا.

ولفت المسؤول إلى أن الساعات الحالية تشهد هدوءاً في مختلف المواقع بالمحافظة.

وكان الحوثيون قصفوا مساء يوم الأربعاء، منزل الشيخ الحسن أبكر، أحد مشايخ محافظة الجوف، بمديرية الغيل، في الوقت الذي كانت لجنة الوساطة تتواجد فيه لتدارس حل النزاع في المحافظة؛ ما أدى لتضرر البيت جزئيًا.

وكانت اللجنة توصلت، السبت قبل الماضي، إلى اتفاق يقضي بإيقاف المواجهات التي تدور بين الجيش اليمني، مسنوداً برجال القبائل، وبين جماعة الحوثي في محافظة الجوف، غير أن مواجهات متقطعة شهدتها عدة مواقع بين الطرفين رغم الاتفاق.

والثلاثاء الماضي، بدأت لجنة وساطة رئاسية استلام مواقع الحجر وحصن آل صالح والصفراء وهي مواقع في محافظة الجوف استعادها الجيش مع لجان الدفاع الشعبي (مسلحون قبليون) بعد ثلاث سنوات من سيطرة الحوثيين عليها.

وتعود بداية المواجهات بين الطرفين في الجوف إلى أبريل/ نيسان الماضي، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين قبل أن تتمكن لجنة وساطة رئاسية من إيقاف الاشتباكات.

وتكمن أهمية محافظة الجوف في قربها من محافظة مأرب التي تقع فيها حقول النفط والغاز، الرافد الأكبر لميزانية اليمن.

ونشأت جماعة الحوثي، التي تنتمي إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد حسين بدر الحوثي، الذي قتلته القوات الحكومية منتصف عام 2004؛ ليشهد اليمن 6 حروب (بين عامي 2004 و2010) بين الجماعة المتمركزة في صعدة (شمال)، وبين القوات الحكومية؛ خلفت آلاف القتلى والجرحى من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com