جماعة الحوثي تتحكم بـ“السيف“ في أسعار الصرف وسط انهيار للريال اليمني – إرم نيوز‬‎

جماعة الحوثي تتحكم بـ“السيف“ في أسعار الصرف وسط انهيار للريال اليمني

جماعة الحوثي تتحكم بـ“السيف“ في أسعار الصرف وسط انهيار للريال اليمني

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

اعتقلت جماعة الحوثي اليوم الإثنين 15 من أصحاب بعض مؤسسات الصرافة والتحويلات في صنعاء، واجبرتهم على توقيع تعهد بصرف الدولار بسعر 450 ريال، في محاولة لكسر ارتفاع أسعار العملات.

وقابل الاعتقالات اغلاق الكثير من مؤسسات الصرافة والتحويلات أبوابها، أمام زبائنها في صنعاء وبعض المدن الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، بعد تجاوز سقف صرف الدولار الواحد 500 ريال يمني.

وامتنع الكثير من الصرافين عن بيع العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار والريال السعودي بعد تهاوي أسعار الريال اليمني بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.

وقال مالك مؤسسة صرافة في صنعاء لـ“إرم نيوز“: ”حاليًا لا نبيع الدولار أو الريال السعودي أو أي عملة أخرى، وأي حوالة مالية بالدولار أو الريال السعودي يتم صرفها للزبائن بالريال اليمني، وبسعر صراف السوق ما قبل الصعود الاخير وهو 460 ريال للدولار و122 ريال يمني مقابل الريال السعودي“.

وأكد أن الكثير من مؤسسات الصرافة والتحويلات أغلقت أبوابها؛ لتفادي أي خسائر لها بفعل هذا الإضطراب في سوق الصرافة، وتدني سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

ووصل سعر صرف الدولار الواحد الى 500 ريال يمني لأول مرة في تاريخ اليمن، ما يشكل ضربة قاضية للاقتصاد اليمني الهش أصلًا، بفعل الحرب الدائرة في البلد منذ أعوام، ومن المؤكد أن ارتفاع أسعار السلع والخدمات في اليمن، بسبب الارتفاع الجنوني للدولار، ما ينعكس سلبًا على حياة اليمنيين.

وكانت مليشيات الحوثي قد نهبت بعض مؤسسات الصرافة خلال اليومين الماضيين، بهدف إجبار الصرافين على وقف تدهور الريال اليمني، كما نهبت منزل مالك مؤسسة ”الثور للصرافة“ في صنعاء قبل عدة أيام بتهمة المضاربة في أسعار العملات ونهبت أموال تقدر بنحو 100 مليون ريال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com