الجيش اليمني يقتل قياديًا حوثيًا و5 من مرافقيه بمعارك قرب السعودية

الجيش اليمني يقتل قياديًا حوثيًا و5 من مرافقيه بمعارك قرب السعودية

أعلن الجيش اليمني، مساء اليوم السبت، مقتل قيادي في ميليشيات “الحوثي” خلال مواجهات بمديرية كتاف والبقع في محافظة صعدة شمال البلاد، المحاذية للمملكة العربية السعودية.

ونقل موقع “سبتمبر نت” الناطق باسم الجيش اليمني، عن مصادر ميدانية، لم يسمّها، قولها إن القيادي في “ميليشيات الحوثي الانقلابية”، لقي مصرعه مع 5 من مرافقيه خلال مواجهات مع قوات الجيش الوطني في المديرية المذكورة.

وذكر الموقع أنه “تم العثور على جثة القيادي البارز في ميليشيات الحوثي، محمد حسن عوفان، وخمسة من أتباعه لم يتم التعرّف على هويتهم بعد، في مديرية كتاف والبقع”.

ولم يذكر المصدر توقيت المعارك التي قُتل فيها القيادي الحوثي

في ذات السياق أوضح الموقع أن مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية، شنَّت، اليوم، 5 غارات ضد تعزيزات لمسلحي الحوثي في وادي “آل ابو جبارة”، ومنطقة “الفرع” في مديرية كتاف والبقع.

وأشار إلى أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى (لم يذكر عددًا) من مسلحي الحوثي، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات التابعة لهم.

والأسبوع الماضي، أعلن الجيش اليمني، سيطرته على سلسلة جبال “أم العظم” القريبة من الخط الدولي الربط بين مديرية كتاف والبقع (محاذية للسعودية وبها منفذ بري)، ومدينة صعدة (مركز المحافظة)، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2016، أعلن الجيش اليمني، سيطرته على منفذ “البقع” الحدودي الواقع في صعدة، والذي يربط اليمن بالمملكة العربية السعودية.

ومنذ أكثر من عام، فتح الجيش اليمني، جبهتين في محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي، في مديريتي باقم، وكتاف والبقع الحدوديتين مع السعودية، وأحرز تقدمًا من خلال السيطرة على بعض المواقع.