تعليق سفير بريطانيا على علاقة جنوب اليمن بشماله يكشف عن اعتراف ضمني بـ”المجلس الانتقالي” 

تعليق سفير بريطانيا على علاقة جنوب اليمن بشماله يكشف عن اعتراف ضمني بـ”المجلس الانتقالي” 

كشف تعليق للسفير البريطاني في اليمن، على  تقارير إخبارية تم تداولها، تفيد بمنع قوات أمن في الجنوب مواطنين من شمال البلاد من السفر إلى عدن أو الإقامة فيها، عن اعتراف ضمني بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

وتعليقًا على تلك التقارير، قال السفير البريطاني سايمون شيركليف: “سمعنا تقارير مقلقة عن قوات أمن في الجنوب تمنع الشماليين من السفر إلى عدن وكذلك البقاء فيها. ومن الجيد معرفة أن هذه الأخبار غير صحيحة من المجلس الانتقالي الجنوبي. من المهم جدًا أن يقوم الجنوبيون بمساعدة رفاقهم اليمنيين من جميع المناطق”.

وتفاعل هاني بن بريك، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي مع تغريدة السفير البريطاني، حيث قال، عبر حسابه في تويتر: “سعادة سفير بريطانيا لدى الجمهورية اليمنية، لدينا مثل عربي يقول ( ليس الخبر كالمعاينة )، الحال على الأرض هو من يخبرك عن زيف هذه الادعاءات، قمنا بواجبنا الإنساني الذي تمليه علينا قيمنا وأخلاقنا، ونشكر لكم هذه التغريدة المنصفة للتأكد. وسيرفع تقرير تفصيلي بذلك”.

 

واعتبر نشطاء يمنيون أن تصريحات السفير البريطاني، “توضح أنه يعترف بسلطة المجلس الانتقالي الجنوبي”، الذي يحظى بشعبية كبيرة، في الشطر الجنوبي من البلاد.

وفي هذا الصدد، يقول الناشط وضاح بن عطية: “قالوا المجلس انقلابي، وقالوا منتهي، وقالوا ولد ميت، وقالوا تم احتواؤه، وقالوا مجموعة فقدوا مصالحهم، وقالوا ظاهرة صوتية، وقالوا مجلس مبني على الوهم، وقالوا.. والواقع يقول الحقيقة، اقرأوا ما كتب السفير البريطاني عن المجلس الانتقالي، لتعرفوا أن العالم يعرف الحقيقة ومن الذي يسيطر على الأرض”.