تظاهرات وقطع شوارع بصنعاء احتجاجا على رفع الوقود

تظاهرات وقطع شوارع بصنعاء احتجاجا ع...

المحتجون يرددون هتافات مناهضة لقرار رفع أسعار المشتقات النفطية، مطالبين برحيل الحكومة محملينها مسؤولية الآثار السلبية للقرار على اليمنيين.

صنعاء- قطع محتجون يمنيون، اليوم الخميس، عدة شوارع بالعاصمة صنعاء، وذلك في إطار التظاهرات المتواصلة لليوم الثاني على التوالي، احتجاجاً على قرار رفع أسعار المشتقات النفطية.

وبحسب شهود عيان، فقد قطع المحتجون شوارع الزبيري، وهائل، والرباط، وعدة شوارع أخرى بصنعاء، وقاموا بإشعال الإطارات، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعدة في عدد من الشوارع نتيجة إحراق هذه الإطارات.

وردد المحتجون هتافات مناهضة لقرار رفع أسعار المشتقات النفطية، محملين الحكومة – الذين طالبوا برحيلها – مسؤولية الآثار السلبية للقرار على المواطنين.

وأعلنت وزارة النفط اليمنية عن رفع أسعار المشتقات النفطية اعتباراً من أمس الأربعاء ليرتفع سعر لتر البنزين بنسبة ٧٥ % والديزل (السولار) بنسبة 90% .

وبموجب تعميم حكومي، فإن سعر لتر البنزين بلغ 200 ريال يمني (93 سنتا أي أقل من دولار أمريكي واحد) ، بعد أن كان سعر اللتر في السابق 125 ريالاً (58 سنتاً).

كما ارتفع سعر الديزل (السولار) إلى 3900 ريال يمني (18 دولاراً) للجالون (20 لتراً)، بواقع 195 ريالا للتر الواحد (90 سنتاً)

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قد رأس الأسبوع الماضي اجتماعاً ضم كبار مسؤولي الدولة ناقش الوضع الاقتصادي في البلد، وترددت أنباء عن أن الاجتماع قد ناقش وأقر بشكل نهائي التسعيرة الجديدة للمشتقات النفطية.

وتشهد اليمن منذ خمسة أشهر أزمة خانقة في المشتقات النفطية، ما أدى إلى انعدام مادة البترول في غالبية عواصم المدن الرئيسية، وبيعه في السوق السوداء.

وقطع مواطنون يمنيون، أمس الأربعاء، طرقا رئيسية في العاصمة صنعاء، وأشعلوا إطارات السيارات، احتجاجًا على رفع أسعار المشتقات النفطية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com