أخبار

بعد عام من إطلاقها.. مكاسب بالجملة لـ"الرمح الذهبي" في الساحل الغربي لليمن (فيديوغرافيك)
تاريخ النشر: 08 يناير 2018 12:32 GMT
تاريخ التحديث: 08 يناير 2018 13:02 GMT

بعد عام من إطلاقها.. مكاسب بالجملة لـ"الرمح الذهبي" في الساحل الغربي لليمن (فيديوغرافيك)

حققت عملية "الرمح الذهبي" في الساحل الغربي لليمن، العديد من المكاسب، رغم التضاريس الجبلية الوعرة والقناصة والألغام. وتعد الحملة التي تنفذها قوات جنوبية مدعومة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

حققت عملية ”الرمح الذهبي“ في الساحل الغربي لليمن، العديد من المكاسب، رغم التضاريس الجبلية الوعرة والقناصة والألغام.

وتعد الحملة التي تنفذها قوات جنوبية مدعومة من قوات إماراتية ضمن التحالف العربي، الأكثر تحقيقًا للإنجازات الميدانية، بين جميع جبهات القتال في اليمن.

وساهمت العملية في استعادة مدن مهمة ومعسكرات وقواعد عسكرية استراتيجية مطلة على البحر الأحمر.

https://www.youtube.com/watch?v=zh7BmlYxcHk

وبدأت العملية بالسيطرة على مدينة ”ذوباب“ الاستراتيجية، ومدينة ”المخا“ ومينائها.

ويعد تحرير ”معسكر خالد“ الاستراتيجي، أبرز منجزات العملية في محافظة تعز.

وشهدت العملية في نهاية 2017، إطلاق حملة جديدة لتحرير محافظة الحديدة.

وتمكنت الحملة الجديدة من تحرير ”معسكر أبو موسى الأشعري“، معقل الميليشيات في الساحل الغربي.

وتم تحرير مدينة ”الخوخة“ المهمة، التي كانت منفذًا للتهريب وموردًا مهمًا من موارد الحوثيين.

وتسعى قيادة التحالف إلى انتزاع الحديدة ومينائها؛ لحرمان المتمردين من آخر وأهم منافذهم الاستراتيجية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك