اليونسكو تدعو للمحافظة على التراث اليمني

اليونسكو تدعو للمحافظة على التراث ا...

اللجنة الوطنية لليونسكو تدين حادثة نهب ثمانية مواقع تاريخية في جزيرة سقطرى المسجلة ضمن المحميات الطبيعية في قائمة التراث الإنساني العالمي.

المصدر: صنعاء- من محمد الشلفي

دانت اللجنة الوطنية لليونسكو ما وصفته بالاستهداف اليومي للتراث اليمني المادي واللامادي بالنهب والسرقة والتهريب والتدمير عبر تجار الآثار والمخطوطات وعبر تجار الحروب والمليشيات المسلحة والباحثين عن الثروة و الثراء السريع.

جاء ذلك في بيان حصلت شبكة ”ارم“ على نسخة منه حول حادثة نهب ثمانية مواقع تاريخية في جزيرة سقطرى المسجلة ضمن المحميات الطبيعية في قائمة التراث الإنساني العالمي.

وطالبت اليونسكو الجهات الرسمية:“ بمعلومات موثقة وبيانات حقيقية عما جرى في سقطرى وما جرى ويجري للتراث بكل أنواعه ومسمياته ومكوناته في الجغرافية اليمنية“.

وقالت اللجنة “ إن تدمير ذاكرة شعب عريق بل هو من أعرق الشعوب تراثا وحضارة يعد خرقا لكل المعاهدات والاتفاقيات والالتزامات والمواثيق الدولية“.

كما حذرت من: ”خطورة ما شهدته الجزيرة مؤخرا من نهب وتدمير لمواقع أثرية، معتبرا ما جرى من نهب وتدمير وتهريب للذاكرة الجمعية اليمنية جارح ومشين، وجريمة ضد الذاكرة الثقافية والتراث اليمني، والتراث والفكر الإنساني النادر والحيوي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com