ياسر العواضي يغادر صنعاء ويصل إلى محافظة البيضاء

ياسر العواضي يغادر صنعاء ويصل إلى محافظة البيضاء

المصدر: الأناضول

وصل ياسر العواضي، الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام باليمن، والقيادي المقرب من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، مساء الأربعاء، إلى مسقط رأسه في محافظة البيضاء، وسط البلاد.

وقال مصدر قبلي، إن العواضي ”غادر صنعاء وانتقل إلى مديرية ردمان حيث تتواجد قبيلته آل عواض، وهي منطقة خارج سيطرة الحوثيين”.

ولم يوضح المصدر كيفية مغادرة العواضي، صنعاء.

وجاءت مغادرة العواضي، رغم القبضة الأمنية المشددة التي تفرضها الجماعة على مداخل ومخارج العاصمة صنعاء.

والعواضي، هو أرفع قيادي في الحزب، بعد النائب صادق أمين أبو رأس، وظل في صنعاء بعد مقتل رئيس الحزب صالح، والأمين العام للحزب عارف عوض الزوكا، على يد الحوثيين مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2017.

وسبق أن جرى إعلان مقتل العواضي مع الرئيس الراحل، قبل أن يكشف، عبر صفحته بموقع ”تويتر“ في الـ10 من كانون الأول/ ديسمبر المنصرم، أنه لا يزال على قيد الحياة.

وتأتي مغادرة العواضي صنعاء، بعد يومين من وصول اللواء علي صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق لصالح، إلى مدينة مأرب، شرقي البلاد، الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية.

وحزب ”المؤتمر الشعبي العام“ منقسم إلى جناحين، الأول يوالي صالح ويقيم أغلب كوادره في صنعاء، والثاني يدعم الحكومة الشرعية وينتشر في أماكن سيطرتها جنوبي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com