رواية جديدة حول مصير القيادي الحوثي يوسف المداني

رواية جديدة حول مصير القيادي الحوثي يوسف المداني

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

ذكر مصدر خاص لموقع ”المصدر“ المحلي اليمني، أن ميليشيات الحوثي فقدت الاتصال بالقيادي البارز في الجماعة يوسف المداني، منذ آخر مهمة عسكرية له في محافظة الحديدة، غرب البلاد.

وقال المصدر المقرَّب من ”المداني“، إن تواصل الحوثيين مع ”المداني“، انقطع في مديرية الخوخة، جنوب محافظة الحديدة، منذ آخر مهمة عسكرية له، وفق ما نقله موقع ”المصدر أونلاين“ المحلي.

وأعادت هذه الأنباء اسم ”المداني“ إلى الواجهة من جديد، منذ إعلان مقتله قبل أسبوعين، بعد انتشار مقطع فيديو لجثته في مديرية الخوخة، ولم تنف جماعة الحوثي نبأ مقتله في وقتها بشكل رسمي، ولم تتعمد إظهاره في وسائل إعلامها، كما جرت عليه العادة حين تنتشر شائعة مقتل أحد قياداتها، وتلجأ إلى إبرازه إعلاميًا في محاولة لنفي الشائعات المترددة.

وكان نائب المتحدث باسم ”الجيش اليمني“ الخاضع للانقلابيين، عزيز راشد، قد نفى في وقت سابق، في تصريح له على وكالة ”سبوتنيك“ الروسية، مقتل ”المداني“، وقال إن الشخص الذي ظهر في الفيديو المتداول، هو شخص شبيه بالمداني.

وسبق أن قال القيادي المنشق عن الحوثيين، علي البخيتي، على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي، إن أنباء مقتل ”المداني“، لا أساس لها من الصحة، لافتًا إلى أن ما يتم تداوله يعود لشخص شبيه له.

وأشارت وسائل إعلام محلية، قبل أكثر من أسبوع، إلى أن جثة ”المداني“ تم نقلها على متن عربة إسعاف يرافقها بضع عربات عسكرية إلى منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية، تمهيدًا لنقله إلى المملكة.

ويعتبر ”المداني“ -صهر عبدالملك الحوثي- الذي يشغل منصب قائد المنطقة العسكرية الخامسة، الرجل الثاني في جماعة الحوثي، وأشرف على أهم العمليات العسكرية التي خاضتها تلك الميليشيات في مواجهة قوات الشرعية على عدة جبهات في اليمن.

وكانت السعودية رصدت خلال شهر نوفمبر الفائت، مكافآت مالية ضخمة تتراوح بين 5 و30 مليون دولار، لمن يُدلي بأي معلومات تُفضي إلى القبض على، أو تحديد أماكن 40 قياديًا وعنصرًا حوثيًا مطلوبين بتهمة ”الإرهاب“ في اليمن، ومنهم يوسف المداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com