أخبار

الحوثيون ينقلون مختطفين من "المؤتمر الشعبي" إلى صعدة
تاريخ النشر: 18 ديسمبر 2017 13:22 GMT
تاريخ التحديث: 18 ديسمبر 2017 13:22 GMT

الحوثيون ينقلون مختطفين من "المؤتمر الشعبي" إلى صعدة

مصادر سياسية تكشف لـ"إرم نيوز"، عن قيام الحوثيين بتهريب عدد كبير من الوثائق، السيادية والتاريخية اليمنية إلى الخارج.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت مصادر سياسية يمنية، إن الانتصارات التي تحققها قوات الجيش والمقاومة الشعبية في اليمن، مسنودة بالتحالف العربي في مختلف الجبهات، دفعت جماعة الحوثي، إلى ”نقل عدد من كبار قيادات وبرلمانيي ومشايخ حزب ”المؤتمر الشعبي العام“، الذي كان يتزعمه الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، المختطفين لديها، إلى معقل الجماعة“، بمحافظة صعدة، شمال اليمن.

وأشارت المصادر، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، إلى أن ”شبكة القيادة المشتركة (حوثيين – إيرانيين – لبنانيين)، يرتبون لتهريب عدد كبير من الوثائق السيادية والتاريخية للدولة – بينها وثائق فلمية ومصورة، تعد من أسرار وتاريخ اليمن- إلى إيران، عبر دول أخرى“.

وأوضح عضو ما يسمى ”هيئة رئاسة المجلس الأعلى للمقاومة“، عبدالكريم ثعيل، أن ”الحوثيين مستمرون منذ فترة، في تهريب مئات الملايين من الدولارات إلى الخارج، عبر كبار تجارهم، والموالين لهم في صنعاء وعواصم دول صناعية؛ وذلك بذريعة شراء بضائع“.

وأضاف ثعيل، في تصريح لـ ”إرم نيوز“: ”تلك الأعمال لا تقوم بها إلا جماعات وعصابات إرهابية، ومافيا دولية عابرة للقارات، ويجب أن يتم إيقاف ذلك العبث، الإبادة التي تحدث لليمن إنسانًا ودولة وسيادة وتاريخًا وآثارًا وكنوزًا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك