أخبار

الحكومة اليمنية تدعو إلى استخدام المنافذ المحررة في نقل المساعدات الإغاثية 
تاريخ النشر: 17 ديسمبر 2017 14:11 GMT
تاريخ التحديث: 17 ديسمبر 2017 14:11 GMT

الحكومة اليمنية تدعو إلى استخدام المنافذ المحررة في نقل المساعدات الإغاثية 

وزير الإدارة المحلية اليمني، التقى وفدًا روسيًا، أبدى استعداد بلاده للتعاون مع الحكومة اليمنية، وتقديم مشاريع إغاثية وتنموية لليمن، في القريب العاجل.

+A -A
المصدر: الأناضول

دعت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، الجهات المانحة، إلى استخدام المنافذ المحررة من المتمردين الحوثيين؛ لنقل المساعدات الإغاثية إلى البلاد.

جاء ذلك على لسان وزير الإدارة المحلية في الحكومة اليمنية، عبد الرقيب فتح، في تصريح له، خلال لقائه بوفد روسي، في العاصمة السعودية الرياض، بحسب وكالة ”سبأ“ الحكومية.

وذكرت الوكالة، أن ”فتح، بحث مع وفد روسي (لم تذكر هويته)، إمكانية تقديم مساعدات إغاثية لليمن، والتنسيق مع وزارة الطوارئ الروسية؛ للعمل في هذا المجال“.

ودعا فتح، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس اللجنة الإغاثية العليا في الحكومة اليمنية، إلى تقديم مزيد من المساعدات الإغاثية والإنسانية لليمن، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

وحث الجهات المانحة، على استخدام ميناء عدن (جنوب غرب)، والمطارات والموانئ في المحافظات المحررة؛ لتسليم وتلقي المساعدات الإغاثية“.

وأضاف الوزير اليمني، أن“ العاصمة المؤقتة عدن، مستقرة ومؤهلة للعمل مع المنظمات الدولية والإنسانية“.

وبحسب الوكالة، أبدى الوفد الروسي، استعداد بلاده للتعاون مع الحكومة اليمنية، وتقديم مشاريع إغاثية وتنموية للبلاد، في القريب العاجل.

ويأتي تصريح الوزير اليمني، في الوقت الذي تستخدم فيه العديد من المنظمات الإغاثية، ميناءي الحديدة والصليف، غربي البلاد، واللذين يسيطر عليهما الحوثيون.

ومنذ نحو ثلاثة أعوام، تشهد اليمن حربًا عنيفة، بين قوات الحكومة الشرعية، التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، المدعومة من قوات تحالف دعم الشرعية، بقيادة السعودية من جهة، وبين مسلحي جماعة الحوثي، من جهة أخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك