الجيش اليمني يواصل تقدمه في محافظة شبوة 

الجيش اليمني يواصل تقدمه في محافظة شبوة 

المصدر: عدن- إرم نيوز

تواصل قوات الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية، يوم السبت، تقدمهما في الجهة الغربية من محافظة شبوة، جنوب البلاد، من خلال هجمات مكثفة ضد مليشيات  الحوثيين، بهدف تحرير ما تبقى من مديرية بيحان، والتوجه نحو محافظة البيضاء، وسط البلاد.

وبحسب مصادر ميدانية، في بيحان، فإن قوات الجيش والمقاومة اليمنية ، شنّتا هجومًا موسعًا ضد الحوثيين في آخر المواقع التي يسيطرون عليها، في منطقتي بن عقيل وهجر كحلان، وتمكنتا من تحريرهما، بعد التقدم الكبير الذي أحرزته القوات الموالية للحكومة الشرعية، يوم الجمعة  في مديريتي بيحان وعسيلان.

وترجع أهمية بيحان، الغنية بالنفط، إلى موقعها الجغرافي، الذي يربط بين ثلاث محافظات هي شبوة والبيضاء ومأرب، وبالتالي فإن تطهيرها من الحوثيين يمنع تهريب السلاح والنفط من السواحل الشرقية لمناطق سيطرتهم، حسبما أشار بحيبح.

وقالت المصادر:“ إن صفوف الحوثيين، تشهد انهيارًا غير مسبوق في مناطق سيطرتهم بمحافظة شبوة، في وقت تواصل فيه القوات الموالية للحكومة الشرعية تقدمها، لتحرير ما تبقى من مواقع في منطقة وادي خير“.

وعلى صعيد متصل، تمكن الجيش اليمني الوطني، من تحرير مواقع يسيطر عليها الحوثيون، في مديرية نهم، شرقي العاصمة صنعاء.

ونقل المركز الإعلامي التابع للجيش الوطني، عن مصادر ميدانية، قولها: ”إن الجيش سيطر على التباب السود الجبلية، الواقعة بين سد ضبوعة ومنطقة الرمادة، بعد معارك ضارية تكبد خلالها الحوثيون خسائر فادحة“.

وشنّت طائرات التحالف العربي داعم الشرعية في اليمن، غارات جوية، على مواقع متفرقة لمليشيات الانقلابيين الحوثيين، في محافظة حجة، شمال غرب البلاد، أسفرت عن خسائر في الأرواح وتدمير آليات عسكرية تابعة للحوثيين.

ذاك واستهدفت الغارات، معسكر اللواء (25 ميكانيكي)، في مديرية عبس، إلى جانب مواقع أخرى شرق مديرية ميدي، على الحدود اليمنية السعودية.

وفي محافظة البيضاء، وسط البلاد، قصف الحوثيون مناطق آهلة بالسكان، في مديرية الزاهر، بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة، بعد الخسائر التي تكبدوها خلال المواجهات المسلحة مع المقاومة الشعبية في مديرية الزاهر وذي ناعم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com