أخبار

جماعة الحوثي تواصل الإطاحة بالمقربين من صالح
تاريخ النشر: 16 ديسمبر 2017 16:30 GMT
تاريخ التحديث: 16 ديسمبر 2017 16:30 GMT

جماعة الحوثي تواصل الإطاحة بالمقربين من صالح

وزير الاتصالات المقرب من صالح كان من ضمن الذين اعتقلتهم مليشيات الحوثي في صنعاء.

+A -A
المصدر: صنعاء – إرم نيوز

تواصل جماعة الحوثيين في اليمن، الإطاحة بالمقربين من الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، من ”حكومة الانقاذ الوطني“، التي شكلها الانقلابيون في صنعاء، أواخر العام الماضي، مناصفة مع حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يقوده صالح.

وأصدر رئيس ما يسمى بـ“المجلس السياسي الأعلى“، التابع للانقلابيين، صالح الصماد، اليوم السبت، قرارًا بتعيين، مسفر النمير، وزيرًا للاتصالات، بديلًا عن الوزير السابق، جليدان محمود جليدان، المحسوب على حزب المؤتمر، والمقرب من صالح.

وكانت تقارير محلية، قد أشارت في وقت سابق إلى أن وزير الاتصالات المقرب من صالح، كان من ضمن الذين اعتقلتهم مليشيات الحوثي، في صنعاء، في اليوم الذي قتل فيه صالح، في الرابع من الشهر الجاري.

وسبق أن أطاح الحوثيون، قبل بضعة أيام، بوزير الداخلية المقرب من صالح، اللواء محمد القوسي، وعيّنت بدلًا عنه عبدالحكيم الماوري، المقرب منهم.

 ومنذ مقتل الرئيس اليمني السابق، ورئيس حزب المؤتمر الشعبي العام تواجه كوادر وقيادات الحزب في صنعاء، موجة انتهاكات جسيمة تمارسها الجماعة الحوثية، تعددت بين عمليات تصفية جسدية واعتقالات وفرض الإقامة الجبرية.

وكان وزير حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية الشرعية، محمد عسكر، قال في وقت سابق، إن حصيلة الانتهاكات التي يمارسها الحوثيون ضد قيادات في حزب المؤتمر وقيادات عسكرية موالية لصالح، بلغ أكثر من ألف قتيل، ومئات المصابين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك