نائب المجلس السياسي الأعلى للحوثيين يعلن انضمامه للشرعية

نائب المجلس السياسي الأعلى للحوثيين يعلن انضمامه للشرعية

المصدر: إرم نيوز

قالت وسائل إعلامية يمنية إن نائب ما يعرف بالمجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين قاسم الكسادي وصل الى مسقط رأسه في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء وسط اليمن معلنًا انضمامه إلى المقاومة والبراءة الكاملة من جماعة الحوثي.

وأشارت مصادر تحدثت لمراسل ”إرم نيوز“، إلى أن الكسادي، تمكن من الخروج من صنعاء عقب مقتل صالح بأيام، ووصل قبل يومين، إلى مناطق سيطرة المقاومة الشعبية في البيضاء، قبيل انتقاله إلى مديرية رصد بمحافظة أبين.

ورجّحت المصادر تأكيد وصول الكسادي، عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، إلى مسقط رأسه في منطقة ”شيوحة“، بمحافظة أبين.

وعيّن حزب المؤتمر الشعبي العام، في نوفمبر/ تشرين الثاني، قاسم الكسادي، بديلاً لنائب ”المجلس السياسي الأعلى“ المشكل بين المؤتمر والحوثيين، حليفي الانقلاب حينها، الذي قدم استقالته من منصبه مع تصاعد الخلافات بين الشريكين.

وكانت مصادر سياسية في حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الراحل صالح، قالت في حديث الشهر الماضي، لـ“إرم نيوز“، إن حزب المؤتمر دفع نائبه في ”المجلس السياسي الأعلى“، قاسم راجح لبوزة، إلى تقديم استقالته من منصبه، وتعيين بديل عنه كعضو في المجلس، على أن يتم اختيار نائب بديل للبوزة من بين أعضاء الحزب داخل المجلس، يكون له تأثير أكبر ويتمتع بشخصية أقوى، بعكس سابقه.

ومنذ مقتل الرئيس السابق علي صالح، على أيدي الحوثيين، بعد تراجعه عن تحالفه معهم والدعوة إلى الانتفاضة ضدّهم، تمارس الميليشيات الحوثية في صنعاء، جملة من الانتهاكات بحق قيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام، بينها التصفية الجسدية والاختطاف وفرض الإقامة الجبرية.

وأعلنت وزارة حقوق الإنسان، في الحكومة اليمنية الشرعية، الأسبوع الماضي، مقتل أكثر من 1000 شخص وإصابة المئات، خلال ”حملة التنكيل الحوثي ضد قيادات المؤتمر الشعبي العام وقيادات عسكرية موالية لصالح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com