البرد في مأرب اليمنية أهلك الحرث وعطّل الدراسة

البرد في مأرب اليمنية أهلك الحرث وعطّل الدراسة

المصدر: الأناضول

أدت موجة برد شديدة تشهدها محافظة ”مأرب“ شرق اليمن، إلى اتلاف عدد من المزارع، وتأخير بدء الدوام الدراسي في المحافظة الصحراوية.

وقال مزارعون، تحدثوا بشكل منفصل إن موجة البرد التي تشهدها المحافظة أتلفت عددًا من مزارع الطماطم، والبطاطا في مديرية ”الوادي“ شمال المحافظة، إضافة لمزارع أخرى في مديرية ”رحبة“ جنوب اليمن.

وقال المزارع، عبدالله حسن إن ”معظم مزارع البطاطا تعرّضت لتلف جزئي، جرّاء موجة البرد التي شهدتها المحافظة خلال الساعات الماضية“.

وأضاف ”نخشى خلال الأيام القادمة من انخفاض أكبر في درجة الحرارة، قد يؤدي لتلف بقية المزارع، في ظل غياب أي حلول لهذه المشكلة“.

ومع الانخفاض الكبير في درجة الحرارة، أعلن مكتب التربية والتعليم بالمحافظة (حكومي)، عن تأخير الدوام الدراسي مدة نصف ساعة، ليبدأ من الساعة الثامنة صباحًا، بدلًا من السابعة والنصف“.

وقال المكتب في بيان إنه نظرًا لبدء فصل الشتاء وانخفاض درجة الحرارة، وحفاظًا على الطلاب، فقد تقرر تأخير الدوام الدراسي مدة نصف ساعة، والسماح للطلاب بارتداء الملابس التي تقيهم البرد على الزي المدرسي.

وكان ”المركز الوطني للأرصاد“ قد حذّر، أمس الأحد، في نشرة جوية، من التدني الحاد في درجة الحرارة، وآثار ذلك على الزراعة والماشية في عدة محافظات يمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com