المخلافي: المشهد اليمني سيصبح أكثر تعقيدًا بعد مقتل صالح

المخلافي: المشهد اليمني سيصبح أكثر تعقيدًا بعد مقتل صالح

المصدر: الأناضول

قال عبدالملك المخلافي، نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية، الأحد، إن المشهد السياسي والعسكري في البلاد سيتغير بعد مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وأكد المخلافي في مداخلته على هامش حوار المنامة بعنوان ”قيمة الأمن الإقليمي“، أن ”انكسار المشروع الإيراني في اليمن، سيضمن إفشال المشروع الإيراني في المنطقة برمتها، والعكس صحيح“، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وحول آفاق الصراع في اليمن، قال: ”رُفع الغطاء السياسي الذي كان يوفره حزب المؤتمر الشعبي العام للحوثيين، (…) وسيصبح أمام الحكومة الشرعية والمجتمع الإقليمي والدولي التعامل فقط مع جماعة طائفية مرتبطة بإيران، وبالتالي لا يحمل قرارها أي بعد وطني“.

وعسكريًا، أشار المخلافي إلى أن ”القرار أصبح متمركزًا بشكل مطلق بيد الحوثيين، وشرعت الميليشيا بإعادة ترتيب وضع الوحدات العسكرية الموالية لصالح وستزداد وتيرة التنكيل بالمعارضين والمقاومين في الداخل“.

وأضاف: ”بهذا المعنى فإن العمليات العسكرية التي تخوضها ميليشيا الحوثي في اليمن بالنسبة لإيران تعتبر جزءًا من نسق العمليات العسكرية التي تديرها إيران في الدول العربية الأخرى“.

وتابع أن ”الوضع أصبح أكثر تعقيدًا بعد اغتيال الرئيس السابق، وتراجعت معه الفرص الحقيقية للحل السلمي، خاصة أن الحوثيين كانوا دائمًا هم الطرف المعرقل للوصول لاتفاق سلام“.

وشدد بالقول: ”إلا أننا لن نقفل بابًا أو نسد طريقًا يوصلنا لسلام حقيقي يضمن لشعبنا استعادة دولته و حريته وسيادته وقراره“.

وجدد المخلافي اتهامات حكومته لطهران بدعم الحوثيين، قائلًا إن ”إيران ستستمر بتهريب السلاح لميليشيا الحوثي ومدها بالخبرات والتكنولوجيا، وستستمر ميليشيا الحوثي برفض أي مبادرات للسلام“.

والإثنين الماضي، قُتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، في ثالث أيام المعارك العنيفة بين قوات موالية له ومسلحي حلفائه الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة