أخبار

نجاة القائد العسكري للحوثيين من الاغتيال
تاريخ النشر: 02 يوليو 2014 11:46 GMT
تاريخ التحديث: 02 يوليو 2014 11:53 GMT

نجاة القائد العسكري للحوثيين من الاغتيال

موكب أبو علي الحاكم يتعرض للقصف أثناء مروره في منقطة عمد في محافظة عمران اليمنية، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

+A -A
المصدر: صنعاء- من أحمد الصباحي

نجا القائد الميداني والعسكري لجماعة أنصار الله ”الحوثيين“، أبو علي الحاكم، من محاولة اغتيال تعرض لها الثلاثاء 1 تموز/ يوليو، شمال اليمن.

ونقلت وكالة أنباء يمنية عن مصادر خاصة، قولها: ”تعرض أبو علي الحاكم، لمحاولة اغتيال فاشلة، بعد قصف موكبه أثناء مروره في منطقة عمد في محافظة عمران“.

وأوضحت أن القصف أصاب إحدى السيارات، فيما نجا أبو علي الحاكم ولم يصب بأذى، مشيرة إلى أن قتلى وجرحى سقطوا جراء تعرض السيارة التي كانت تقلهم للقصف، في حين لم تورد أي إحصائية بشأن أعدادهم.

ولم تنشر وسائل الإعلام التابعة لجماعة الحوثي، أي معلومات عن محاولة اغتيال الحاكم، ولم تتطرق للخبر بشكل كامل.

ويأتي ذلك بعد مباشرة اللجنة الرئاسية في اليمن مهامها في تسلم المواقع والمتاريس في منطقة بير عايض، في محاولة لإيقاف الحرب الدائرة منذ أكثر من شهرين بين جماعة الحوثي وكتائب من الجيش اليمني تساندها قبائل محلية.

وظهر أبو علي الحاكم قبل أيام بجوار وزير الدفاع اليمني، اللواء محمد ناصر أحمد، في منطقة جبلية في محافظة عمران، بعد أن عجزت كل اللجان الرئاسية عن إيقاف المعارك الدائرة في شمال البلاد.

وأثار لقاء الحاكم الحوثي، مع وزير الدفاع، حالة من الجدل المتواصل في اليمن، وألقى الكثير من المراقبين التهم المباشرة للوزير بالتواطئ مع جماعة الحوثي لإسقاط محافظة عمران في أيدي قواتها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك