رئيس الحكومة اليمنية يوجه رسالة عاجلة لقيادات حزب صالح

رئيس الحكومة اليمنية يوجه رسالة عاجلة لقيادات حزب صالح

المصدر: عدن- إرم نيوز

حذر رئيس الحكومة الشرعية في اليمن، يوم الجمعة، من انهيار حزب المؤتمر الشعبي العام في حال قبول قياداته بتقسيمه مجددًا عقب حادثة مقتل الرئيس السابق علي صالح، التي قال بأنها وحدت أعضاء وقيادات الحزب.

وقال أحمد بن دغر في مقال له نشره على صفحته الخاصة في تويتر : ”سيرتكب المؤتمريون خطأً كبيرًا، إن قبلوا بتقسيم المؤتمر بعد أن وحدته انتفاضة الرئيس السابق الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح“ ، وهذه ليست المرة الأولى التي يصف بها بن دغر الرئيس السابق بالزعيم.

وأوضح بن دغر أن الخلاف الوحيد بين فرعي حزب المؤتمر كان يرتكز حول تدخل التحالف العربي الذي كان يسميه صالح بالعدوان ، مشيرًا إلى أن صالح تراجع مؤخرًا عن ذلك؛ عندما اكتشف أن العدو الحقيقي هو إيران وأدواتها في اليمن المتمثلة بالحوثيين.

وأضاف ”كان الاختلاف يقوم على قاعدة واحدة، هي ما أسماه الزعيم عدوانًا، أو ما ظنه كذلك، وعندما اكتشف متأخرًا أن العدو والعدوان هو الحوثي وأنصار الله، هي إيران وحزب الله، وأن الهدف رأس الجمهورية والدولة الاتحادية ورأسه والمؤتمر، قرر تصحيح الموقف جذريًا، موقنًا أنه يدفع حياته ثمنًا لهذا التصحيح“ .

وأشار إلى أن صالح  ”لم تأخذه العزة بالإثم، بل فضل الوطن الحر الجمهوري على حياة العبودية، صحح الموقف والخطاب والرؤية، وهنا اتحدت والتحمت مواقفه مع الشرعية والتحالف مع عبدربه منصور والسعودية ودول التحالف، وبادله عبدربه والتحالف الوفاء بالوفاء والدعم بالدعم، فلماذا تذهبون خلافًا لما أراد الشهيد وشهداء الحزب“.

وتابع بن دغر خطابه الموجه لقيادات وقواعد حزب المؤتمر الشعبي : ”ماذا ستقولون لهم غدًا، أخطأنا الهدف، جهلنا كما جهل الأولون من قبلنا. هل منكم من يستطيع أن يقول له غداً لم نرض بوحدة مؤتمرية لأن فيها عبدربه منصور، الذي يقاتل قاتليك؟“ .

وقال إن مواقف صالح الأخيرة اتحدت مع مواقف الشعب واليمنيين وكافة الأحزاب والقوى الوطنية ، متسائلاً :ماهو الهدف اليوم من تقسيم وتمزيق المؤتمر، من لا يريد أن يعترف بشرعية عبدربه منصور الشرعية المنتخبة، شرعية يحارب العرب لإعادتها إلى صنعاء، فتحت أي راية ستقاتلون“

وأوضح بن دغر أن كل خطوة نحو تقسيم المؤتمر، هي خطوة أخرى نحو المجهول، وقال : ”سينهار الحزب بسبب جهلنا، وعواطفنا غير الرشيدة، المعركة مع الحوثيين، المعركة مع الإيرانيين، ومن يراها مع عبدربه فقد جهل والله، وأصابه العمى“.

وأضاف : ”لنتحاور بعيدًا عن الماضي، لنضع اليمن اليوم فوق وقبل كل شيء، وليكن حوارنا شاملًا لا يقصي أحدًا، ولا يتنازل عن دم الشهيد والجمهورية وهدف الدولة الاتحادية ”.

واختتم بن دغر رسالته بالقول: ”يا إخوة الوطن، يا زعامة اليمن، وقيادة المؤتمر، نحتاج اليوم إلى وحدة سياسية وعسكرية وإستراتيجية تستعيد وطن مايو العظيم، وتحقق النصر على العدو، وحدة يحصنها العقل والمنطق، وتحميها القيم الكبرى، وأنتم أهل لذلك وأوفى وأخلص، وإلا فإنها لهزيمة تاريخية مدوية أمام الحوثيين والفرس، ورب العباد. اللّهم إني بلّغت .. اللّهم فاشهد“ .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com