واشنطن تدين مقتل صالح وتدعو لإخلاء اليمن من ”النفوذ الخبيث“ لميليشيات الحوثي

واشنطن تدين مقتل صالح وتدعو لإخلاء اليمن من ”النفوذ الخبيث“ لميليشيات الحوثي
A Houthi fighter stands on a truck outside the house of Yemen's former president Ali Abdullah Saleh after Saleh was killed, in Sanaa, Yemen December 4, 2017. REUTERS/Khaled Abdullah

المصدر: الأناضول

أدانت الولايات المتحدة، الجمعة، ”القمع الوحشي“ الذي يمارسه الحوثيون في اليمن ضد معارضيهم السياسيين بالعاصمة صنعاء، بما في ذلك قتلهم حليفهم السابق علي عبد الله صالح، الرئيس اليمني السابق، وأفراد أسرته، داعية لإخلاء اليمن من ”النفوذ الخبيث“ لمليشيات الحوثي المدعوة من إيران.

جاء ذلك في بيان للبيت الأبيض، نُشر على موقعه الإلكتروني.

وقال البيان إنّ: ”واشنطن تستنكر الهجمات الصاروخية المتهورة من جانب الحوثيين ضد السعودية والإمارات، وتحمل الحرس الثوري الإيراني وشركاءه (لم يحدد هويتهم) مسؤولية تسليح وتوجيه وتمكين العمليات العنيفة للحوثيين“.

وأضاف أنّ ممارسات إيران ”تسرع من دورة العنف والمعاناة الإنسانية في اليمن، كما تعرقل أيضًا عمليات تدفق المساعدات الإنسانية، إضافة إلى إعاقة جهود التوصل إلى حل سياسي“.

كما طالبت ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، بـ“توزيع الغذاء والدواء والوقود في المناطق الخاضعة لسيطرتهم عوضًا عن استخدامها لإدامة الحملات العسكرية ضد الشعب اليمني“.

وأعربت الولايات المتحدة عن بالغ قلقها إزاء تصاعد أعمال العنف في اليمن خلال الفترة الأخيرة، واستمرار الأوضاع الإنسانية المتردية، بحسب المصدر ذاته.

وشددت على ضرورة ”الوقف الفوري للأعمال العدائية، وإنعاش المحادثات السياسية، لإنهاء معاناة الشعب اليمني، عبر المفاوضات السياسية التي تتفق مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة“.

وقال بيان البيت الأبيض، إنّ: ”نجاح المفاوضات السياسية ضروري لضمان ازدهار اليمن وتعافيها من التأثيرات الضارة للميليشيات المدعومة من إيران، والتي تعمل خارج إطار الدولة“.