الرئيس اليمني: توفير الأمن يجلب الاستثمارات

الرئيس اليمني: توفير الأمن يجلب الاستثمارات

صنعاء- قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الخميس، إن إعادة هيكلة القوات المسلحة ستبني جيشا وطنيا يحافظ على اليمن وأمنه واستقراره.

وخلال لقائه بدار الرئاسة في صنعاء، مجموعة كبيرة من أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، والشورى (الغرفة الثانية للبرلمان) ومشايخ وأعيان، وشخصيات عامة من أبناء محافظة البيضاء، أشار الرئيس اليمني، إلى أن توفير الأمن والاستقرار من شأنه جلب الاستثمارات وعودة الحياة الملائمة، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وشدد هادي على ضرورة تكاتف الجهود من أجل تجاوز كل التحديات ونبذ أساليب المكايدة وصنع الأزمات، مشيرا إلى أن افتعال الحرائق وصب الزيت لاشتعالها في الشوارع أو الطرقات ليس تعبيرا سليما عن الغضب.

وقال هادي: ”الكل يعرف من يصنع الأزمات ومن يقطع الطرقات ومن يضرب الكهرباء ومن يحتجز القاطرات“، مشيراً إلى أن كل هذه الأساليب معروفة ويجب نبذها لأنها ستظل لعنة لمن يرتكبها، دون الإشارة لمن يقصد بهذا التلميح.

وتتعرض شاحنات نقل المشتقات النفطية للاحتجاز في عدد من الطرق الرئيسية، من قبل مسلحين قبليين، ما يضاعف من أزمة المشتقات ويضع الحكومة في حرج كبير أمام المواطنين الذين يطالبونها بتوفير الخدمات الأساسية وعلى رأسها الكهرباء والمشتقات النفطية.

وكان وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر أحمد دعا الأربعاء إلى ضرورة النأي بالمؤسسة الدفاعية (الجيش) عن المناكفات السياسية وجعل مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

وأصدر هادي، الشهر الماضي، قرارين رئاسيين بتعيين مساعد جديد لوزير الدفاع وقادة ألوية، حسب وكالة الأنباء الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة