قتلى وجرحى في هجوم مسلحين على مدينة سيئون اليمنية

قتلى وجرحى في هجوم مسلحين على مدينة  سيئون اليمنية

المصدر: صنعاء- من عارف بامؤمن

قتل مالا يقل عن خمسة جنود وسيدة وشاب في سلسلة هجمات نفذتها عناصر يشتبه بانتمائها لتنظيم القاعدة الخميس بمدينة سيئون بحضرموت.

وقال مصدر محلي لشبكة ”إرم“ إن مسلحا يرجح أنه انتحاري هاجم مقر قيادة المنطقة العسكرية الأولى في ساعات الصباح الأولى ما أسفر عن مقتل سيدة بمصنع للتمور بجوار المقر العسكري، مشيرا بأن الهجوم خلف دمارا هائلا بالمبنى.

وقال المصدر إن هجوما مماثلا استهدف حراسة مطار سيئون الدولي مخلفا قتيلين قبل أن تنتشر تعزيزات للجيش وتسيطر على المكان.

ونفى المصدر الأنباء المتداولة عن سيطرة المسلحين على المطار.

من جهته قال مصدر مسؤول لشبكة ”إرم“ إن ثلاثة مسلحين اقتحموا مقر مؤسسة الاتصالات بالمدينة بعد قتل ثلاثة من الحراس، وقاموا بحرق السنترال الخاص بشبكة الاتصالات الذي يقع في أعلى المبنى.

وأوضح أن حادثة الاقتحام أثارت الهلع في أوساط الموظفين الذين فروا خارج أسوار المبنى.

وأكد المصدر وفاة شاب متأثرا بجراحه بعد إصابته برصاص عشوائي لقوات الأمن عقب الهجوم الذي استهدف قيادة المنطقة العسكرية الأولى.

ولم تعلن وزارة الدفاع والداخلية روايتها الرسمية للهجمات حتى لحظة كتابة الخبر إلا أن ناطق الجيش قال لقناة الجزيرة إن الوضع بات تحت السيطرة.

وتترد أنباء عن تواجد قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء محمد الصوملي في العاصمة صنعاء.

ويرى مراقبون أن الهجمات كانت تستهدف السيطرة على المدينة من خلال قطع الاتصال والتحكم بالمطار الوحيد في وادي حضرموت الشاسع المساحة.

وكان تنظيم القاعدة قد أعلن مسؤوليته عن هجوم مماثل استهدف منشآت عسكرية ومالية أواخر أيار/ مايو الماضي ونشر صورا لقائده أبو جلال بلعيدي أثناء قيادته للهجمات.

وتشهد محافظة حضرموت شرق اليمن انفلاتا أمنيا منذ عام 2011 قتل خلاله مئات الضباط والجنود العسكريين واستغلت القاعدة احتجاجات الربيع اليمني قبل عامين للتوسع في مناطق جنوب وشرق البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com