مدير تربية عدن ينفي تلقّي مدارس المدينة أي تهديدات – إرم نيوز‬‎

مدير تربية عدن ينفي تلقّي مدارس المدينة أي تهديدات

مدير تربية عدن ينفي تلقّي مدارس المدينة أي تهديدات

المصدر:    عبداللاه سُميح-إرم نيوز

أثارت شائعة ”كاذبة“ تلقَّاها أهالي طلبة المدارس، في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة لليمن، حالة من الفزع، استدعت توقف العملية التعليمية، اليوم الثلاثاء، في عدد من المدارس الحكومية .

ونقلت وسائل إعلام محلية، اليوم الثلاثاء، خبرًا يفيد بأن المدارس الحكومية، في مدينة خور مكسر، في عدن، أُخليت، وتمت إعادة الطلبة إلى منازلهم، بعد تلقّي تهديدات مجهولة.

وأُغلق بعض المدارس الحكومية في المدينة عقب إخراج الطلبة منها، خلال الفترتين الصباحية والمسائية، واقتصر ذلك على عدد من المدارس في مدينة خور مكسر، فيما واصلت بقية مدارس العاصمة اليمنية المؤقتة برنامجها التعليمي كالعادة.

وقال أحد الأهالي في مدينة خور مكسر، لـ“إرم نيوز“، إنهم استقبلوا تهديدات مجهولة من ”جماعات إرهابية، تهدّد باستهداف المدارس“، عبر وسائل التواصل الاجتماعي ”واتس أب“، وكانت متداولة بشكل كبير، وهو ما دفعهم إلى أخذ الحيطة من خلال إعادة أبنائهم إلى المنازل، رغم عدم تمكنهم من التأكد من جدّية هذه الرسائل.

ونفى مدير مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن، محمد الرقيبي، في اتصال هاتفي مع مراسل ”إرم نيوز“، صحة تلقّي المدارس أي نوع من التهديد.

وقال إن ما حدث هو عبارة عن شائعات تلقَّاها الأهالي، وهو ما دفعهم إلى الذهاب إلى المدارس وأخذ أبنائهم، و تزامن  ذلك مع حادث إطلاق نار عرضي في أحد شوارع المدينة، ولم تكن له علاقة بالمدارس.

وأكد الرقيبي، أن العملية التعليمية ستتواصل غدًا بشكلها الطبيعي والمعتاد.

وتشهد عدن اضطرابًا أمنيًا بعد أشهر من الاستقرار، إذ تصاعدت عمليات الاغتيال لشخصيات عسكرية ومدنية خلال الفترة الماضية، إلى جانب الهجوم الذي تبنَّاه ”داعش“، على مبنى إدارة البحث الجنائي في خور مكسر، مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وراح ضحيته أكثر من 50 شخصًا، بين عسكري ومدني، إضافة إلى منفذي الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com