اشتباكات بصنعاء بين الجيش والحوثيين لأول مرة

اشتباكات بصنعاء بين الجيش والحوثيين لأول مرة

صنعاء -شهدت العاصمة اليمنية صنعاء في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة اشتباكات متقطعة بين قوات من الجيش ومسلحين تابعين لجماعة الحوثي، حسب مسؤول محلي.

وهذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها اشتباكات داخل صنعاء، منذ اندلاع المواجهات بين جماعة الحوثيين والجيش اليمني في محافظة صعدة، شمالي البلاد، عام 2004.

وقال المسؤول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن ”انفجاراً عنيفاً وقع منتصف الليلة الماضية في منزل شيخ مقرب من السلفيين يلقب بـ“الجمري“ بمنطقة الجراف، شمالي صنعاء، والتي تعتبر معقلاً للزيديين والمنتمين لجماعة الحوثي، دون أن يوضح حجم الأضرار الناجمة عن هذا الانفجار، ولا الجهة التي تقف وراءه.

وأضاف أن ”قوات الجيش والأمن انتشرت بسرعة في المنطقة، وأطلقت النار في الهواء لتفريق المواطنين الذين تجمهروا قرب موقع الانفجار، وأغلقت الشوارع المحيطة“.

وبحسب المسؤول فإن مسلحين من جماعة الحوثي كانوا يحرسون المنطقة اشتبكوا مع قوات الأمن، وأصيب اثنان منهم خلال الاشتباكات، وتم اعتقال 12 آخرين، قرب المكتب السياسي للحوثيين.

وقال الموقع الرسمي لجماعة الحوثي إن ”قوات عسكرية وعناصر تكفيرية“ استهدفت مقر المجلس السياسي لأنصار الله (جماعة الحوثيين) بالعاصمة صنعاء ، دون أن يشير إلى تفاصيل أخرى.

ولم يصدر أي تصريح من الجهات الرسمية حول الحادثة التي تشير الى انتقال المعركة بين السلطات اليمنية وجماعة الحوثيين الى قلب العاصمة صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com