”مراسلون بلا حدود“ تدعو لرفع ”الحظر“ عن قناة ”اليمن اليوم“

”مراسلون بلا حدود“ تدعو لرفع ”الحظر“ عن قناة ”اليمن اليوم“

صنعاء -دعت منظمة ”مراسلون بلا حدود“ (غير حكومية)، اليوم السبت، السلطات اليمنية إلى ”التدخل بشكل فوري ودون قيد أو شرط لرفع الحصار على قناة خاصة“ قامت بإغلاقها، الأربعاء الماضي.

وقالت المنظمة الدولية المعنية بحماية حقوق الصحفيين ومقرها باريس، في بيان، إن قناة ”اليمن اليوم“، التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح ”أغلقت بشكل تعسفي“، مضيفة: ”لا يمكن – بأي حال من الأحوال – إيقاف وسيلة إعلامية بناء على قرار سياسي“.

وفي المقابل، قالت المنظمة في بيانها إنه يتعين على وسائل الإعلام والعاملين في الحقل الصحفي التحلي بـ“الاستقلالية والمهنية من أجل الاضطلاع بدورهم المتمثل في مراقبة السلطة، وذلك من خلال الحرص على عدم تأجيج التوترات والخلافات السياسية“.

وعبرت مراسلون بلا حدود عن ”قلقها إزاء الهجمات التي ترتكبها قوات الأمن ضد الصحفيين، وخصوصاً أثناء تغطية المظاهرات“، وذكرت بأن ”مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اعتمد في 28 مارس/آذار قراراً يُكرِّس دور الصحفيين في تغطية الأحداث، إذ تقع على عاتق السلطات مسؤولية ضمان أمن وسلامة الإعلاميين“.

وداهم جنود من الحرس الرئاسي في اليمن الأربعاء الماضي، مقر قناة ”اليمن اليوم“ التابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وقاموا بإغلاق مكتبها ومصادرة بعض أجهزتها.

وقالت صحيفة الرسمية (حكومية) في تعليقها على الحادثة إنه ”عندما تتحول أية وسيلة إعلامية إلى أداة تحريض على التخريب والعنف وإشعال فتيل الفتنة وتهدد السلم الاجتماعي.. فهي بذلك تصبح خطراً على أمن واستقرار الوطن والمجتمع ومصالح البلاد والعباد“، في إشارة صريحة إلى قناة اليمن اليوم، مضيفة أن ”القناة المذكورة لم تحصل على تصريح رسمي من وزارة الإعلام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com