محللون: أزمات اليمن المتفاقمة تنذر بثورة ”جياع“

محللون: أزمات اليمن المتفاقمة تنذر بثورة ”جياع“

المصدر: صنعاء ـ منةعارف بامؤمن

تتردد في اليمن مخاوف من اندلاع ثورة جياع يقود شرارتها المواطنون بعد تفاقم الأزمة التي تمس احتجاجاتهم الأساسية.

وتعاني اليمن من أزمة خانقة في المشتقات النفطية فضلاً عن أزمة الغاز المنزلي وانقطاع مستمر في التيار الكهربائي .

واندلعت، أمس الأربعاء، في صنعاء احتجاجات وقطع للشوارع وحراق اطارات وتعطيل حركة السير شابها أعمال عنف ورفع شعارات مناهضة للحكومة، وتوقع محللون أن تغير هذه الاحتجاجات المعادلة السياسية في المرحلة المقبلة.

وقال المحلل السياسي رياض الأحمدي: ”المواطن اليمني صبر كثيراً، والسلطات تقسم وطنه ويستفزونه في كل شيء، لكن عندما بلغ الأمر المساس المباشر بمعيشة المواطن على مدى لم يبق أمامه سوى أن يقول كلمته الفاصلة“.

ويضيف الأحمدي في حديثه لـ“ارم“:“ إذا لم تتوقف الحكومة عن مسلسل تعذيب الشعب بقطع الكهرباء والمشتقات النفطية فمن المتوقع أن تندلع ثورة جياع“.

وتوقع أن يكون للاحتجاجات الشعبية التي شهدتها صنعاء دور مهم في تغيير المعادلة السياسية في المرحلة القادمة.

ويستبعد الصحفي ياسر حسن اندلاع ثورة ”جياع“ لأن البلاد شهدت العديد من مثل هذه الأزمات سواء في المشتقات النفطية أو في الخدمات وغيرها لكنها مرت منها بسلام رغم أنها تؤثر على اقتصاد البلد وعلى معيشة مواطنيه ـ حسب قوله“.

ويوضح حسن في حديثه لـ ”ارم“ أن التغلب على الأزمة القائمة سيتم بحلول داخلية أو بتدخل من دول شقيقة وصديقة“.

من جهته يرى الناشط السياسي أن ما يحصل من احتجاجات في صنعاء مجرد ”فقاقيع“ صابونية ستنتهي وهذا يعود لأن خروج اليوم يختلف تماما عن خروج الأمسويضيف: ”فبالأمس كان هناك قضية وأصوات تبحث عن الحرية والعدالة“.

ويتهم عبد المغني النظام السابق بالوقوف وراء الاحتجاجات ويعتقد أن ما سماها“ العصابة“ تريد العودة على حساب الآلآم وأنات المواطن.

ويشدد في حديثه لـ“ارم“ على ضرورة تشكيل حكومة كفاءات بعد الفشل الذريع للحكومة الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة