بعد شائعات مقتله.. صالح الصماد يظهر مجددًا في صنعاء‎ (صور)

بعد شائعات مقتله.. صالح الصماد يظهر مجددًا في صنعاء‎ (صور)

المصدر: عدن – إرم نيوز

عاد رئيس ما يسمى بـالمجلس السياسي الأعلى، المكون من حليفي الانقلاب في اليمن، صالح الصماد، إلى الظهور مجدداً اليوم السبت، بعد أنباء تواترت عن مصيره المجهول، قبل عدة أيام، عقب غارة جوية شنتها طائرات التحالف العربي المشترك، على أحد الأهداف بمحافظة حجة، شمال غرب البلاد.

وظهر الصماد، بالعاصمة اليمنية صنعاء، خلال اجتماعه بقيادة المجلس السياسي وبـالكتلة البرلمانية لمحافظة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، كما قام بمعاينة الأضرار التي أحدثتها الغارات الجوية لطائرات التحالف العربي، على عدد من المواقع العسكرية، بينها وزارة الدفاع بصنعاء.

وغاب الصماد عن الحضور في وسائل الإعلام الموالية للانقلابيين، خلال الأربعة الأيام الماضية، على غير العادة، معززاً شكوك اليمنيين حول إصابته في الغارة الجوية التي استهدفت موقعاً تجتمع فيه قيادات الانقلابيين بمحافظة حجة، غير أن ظهوره الأخير بدد تلك الشكوك.

وكانت قوات الجيش الوطني الموالي للحكومة الشرعية، قد أعلنت عبر موقعها الرسمي الثلاثاء الماضي، أن طيران التحالف العربي، استهدف عدداً من المواقع العسكرية والتدريبية للانقلابيين بمحافظة حجة، بينها موقع تجتمع فيه قيادات كبرى، منهم رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد.

وذكر موقع الجيش اليمني حينها، أن مصير الصماد كان مجهولاً، في الوقت الذي لقي فيه طاقم الإعلام الحربي التابع للانقلابيين مصرعهم، جراء الغارة.

في غضون ذلك، أقر الاجتماع المنعقد بين الصماد وحكومة الانقلابيين ضرورة بقاء الحكومة في حالة انعقاد دائم، عقب الغارات المتلاحقة والمكثفة التي تشنها طائرات التحالف العربي على العاصمة صنعاء، وقرار قوات التحالف إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية.

ويواجه الانقلابيون حالة من الاختناق الاقتصادي، عقب قرار إغلاق المنافذ اليمنية، التي تتضمن ميناء الحديدة، الذي يعدّ أحد أهم الموارد الاقتصادية لتمويل حربهم، إذ بلغ إجمالي إيراداته المالية خلال عام 2015، نحو 47 مليار ريال يمني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة