توقيع كتاب ”عدن تاريخ وطن، وحكاية إنسان“

توقيع كتاب ”عدن تاريخ وطن، وحكاية إنسان“

صنعاء من محمد الشلفي

أقيم الأربعاء في بيت الثقافة بصنعاء توقيع كتاب ”عدن تاريخ وطن… وحكاية إنسان“ يوثق لمرحلة من تاريخ مدينة عدن اليمنية من أربعينات القرن التاسع عشر حتى ستينات القرن العشرين.

وفي حفل التوقيع الذي نظمه مركز الإعلام الثقافي، تحدث الباحث فؤاد أبو بكر في كلمة مقتضبة عما: ”يضيفه الكتاب إلى المكتبة اليمنية والعربية، إذ يصدر بالتزامن مع إصدارات عديدة عن مدينة عدن التي تشكلت بتنوع وثراء في كل مجال كمدينة مؤثرة بين المدن“.

وقسم الكتاب في 793 صفحة من القطع الكبير إلى 12 بابا هي: الإدارة المدنية، تأسيس البوليس والجيش والسجن، حكام عدن، زيارة الملوك والأمراء، تاريخ الإمبراطوريات التجارية، دخول شبكة الموصلات، التسامح الديني والعرقي والإنساني، معالم عدن التاريخية، وأيضا أبوابا أخرى عن الثقافة والفن، والمسرح والرياضة، وأخرى تتضمن أرقاما وإحصائيات عززت بصور تاريخية نادرة“.

ويؤكد الدكتور نزار غانم في حديثه على: ”ريادة تبرز في الناحية الأفقية لتسد فجوات معرفية يحتاج المجتمع لمعرفتها كانت أكثر رشدا ونضجا“، مضيفا: ”إلمام الباحث باللغة الإنجليزية والترجمة واطلاعه على مصادر في المكتبات البريطانية والأمريكية جعله يكتب بطريقة تتفادى الاستطراد، ما يجعل كتابه متماسكا، منفردا بتقديم صورة عن عدن كصورة لليمن وبطريقة أكثر توازنا“.

أما مؤلف الكتاب الباحث حسين بلال فتحدث مختتما الفعالية عن كتابه الأول: ”كثمرة جهد مضن عمره عشر سنوات من البحث التاريخي في تاريخ ولاية عدن في الفترة (1839-1967) بحث في بطون الماضي للكشف عن ملامح وجه عدن المغمور تحت طبقات من رمال النسيان والإهمال وشبه التجاهل والطمس“

كما ينفي ما يطرحه البعض حين يقرأ كتابه، أنه يحن إلى الاستعمار البريطاني، مؤكدا: ”نحن نعيد كتابة التاريخ من جديد حتى لا يزوّر ولتعرفه الأجيال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com