علي البخيتي: بهذه الطريقة فقط يمكن إسقاط حكم الحوثي

علي البخيتي: بهذه الطريقة فقط يمكن إسقاط حكم الحوثي

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

كشف القيادي المنشق عن ميليشيات الحوثي، علي البخيتي، عن ”الطريقة الوحيدة“ التي يمكن من خلالها إنهاء سلطة الحوثيين في صنعاء والمدن التي لا زالت تقع تحت سيطرتهم.

وقال البخيتي، ضمن سلسلة منشورات على صفحته الرسمية في ”فيسبوك“: ”من الأخير.. لا يمكن إسقاط سلطة الحوثيين إلا بمشروع يجمع اليمنيين، مشروع عابر للطائفية والمناطقية، وبقيادة تحظى بالاحترام وتتحلى بروح المسؤولية، وبنموذج إيجابي للحكم في كل منطقة تقع تحت يدها، وبغير ذلك ستبقى سلطة الحوثيين وتترسخ“.

وأضاف أنه ”على اليمنيين إدراك أن بقاء سلطة الحوثيين يعني بقاء الحرب والدمار وصناعة المقابر إلى ما لا نهاية.. لا أفقَ سياسيًا لحروبهم، ولا أهدافَ واضحة“، مشددًا على أن ”إدراك تلك الحقيقة بداية الطريق لإسقاط سلطة الكهنة“، على حد تعبيره.

وأوضح أن ”الحرب بالنسبة للحوثيين عمل واستثمار، يحيون بها ويموتون بالسلام، لا قدرة لهم على المنافسة إلا في ميادين القتال والدمار والمقابر، أما في ميادين العمل والبناء والحياة فلا خبرة لهم، الحرب بالنسبة لهم فرصة لنهب الناس، وإسكاتهم، ومصادرة حقوقهم، وتمزيق المجتمع، وضرب المواطنة المتساوية، وإحياء السلالية“.

‏واختتم البخيتي بالقول: ”ترشيد الحرب، هذا ما نسعى له حاليًا بعد يأسنا من إمكانية إيقافها“، موضحًا أن ”المقصود بالترشيد هو تجنيب المدنيين ويلاتها قدر المستطاع، والتخفيف من معاناتهم، وإيصال المساعدات لهم، ومنع انتشار الأوبئة، والحد من القيود على السفر، ودعم الاقتصاد وتوفير الخدمات والمرتبات والمشتقات النفطية والسلع الغذائية“.

من جانب آخر، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن ”ميليشيات الحوثي تعمل على تدمير الإرث التاريخي والحضاري اليمني، من خلال العديد من الممارسات الممنهجة في محاولة لطمس هوية وحضارة وتاريخ اليمن“.

جاء ذلك خلال مشاركة الأرياني في ندوة عقدها أمس الأربعاء، في دار مسارات للدراسات والتطوير بالتعاون مع معهد ابن سيناء الفرنسي في مقر نادي الصحافة الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأوضح الأرياني أن الحوثيون ”يعملون من خلال سرقة الآثار، وتدمير المكتبات والمآثر التاريخية، ومصادرة وإحراق المخطوطات والكتب النادرة، على تمزيق النسيج المجتمعي والتعايش المذهبي الذي عاشه اليمنيون على مدى أكثر من ١٤٠٠ عام“.

وأضاف أن الحوثيون يعملون -أيضًا- على ”تغيير المناهج الدراسية بصورة طائفية، في محاولة لطمس الهوية اليمنية وتغييرها في عقول الأجيال الجديدة بأحداث مزيفة تتوافق مع مشروع إيران الطائفي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة