20 ألف نازح يمني جراء الاشتباكات مع الحوثيين

20 ألف نازح يمني جراء الاشتباكات مع الحوثيين

المصدر: إرم - (خاص)

قال وكيل محافظة عمران اليمنية أحمد البكري، الأحد، إن أعداد النازحين من المناطق التي دارت فيها المواجهات بين الجيش ومسلحي الحوثي بالمحافظة، بلغ 20 ألف شخص، مشيراً إلى أن هؤلاء بحاجة لمساعدات عاجلة.

وفي تصريحات خاصة، أوضح البكري أن ”الوضع الإنساني صعب للغاية في ظل عدم وجود أي دعم من أي جهة حكومية أو غير حكومية للنازحين المتوزعين في أماكن مختلفة عند أقاربهم“.

وتشهد محافظة عمران، أوضاعاً إنسانية متدهورة مع نزوح السكان ممن غادروا منازلهم جراء الاشتباكات التي دارت بين قوات الجيش وجماعة الحوثيين الشيعية، قبل أن تتوقف إثر توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار الأربعاء الماضي بعد أكثر من أسبوعين من المواجهات العنيفة.

من جهته، أعرب مكتب الأمم المتحدة للعمليات الإنسانية عن قلقه إزاء موجة جديدة من النزوح، ضمت 20 ألف شخص فروا شمال محافظة عمران في اليمن.

وقال المتحدث باسم المكتب، يانس ليرك، إنه ”على الرغم من بدء وقف إطلاق النار في عمران، فإن إغلاق الطريق الرئيس المؤدي من صنعاء إلى عمران يحول دون وصول المساعدات الإنسانية إلى النازحين“.

وأوضح أن بعض منظمات الإغاثة الإنسانية، تواصل عملها داخل مدينة عمران، لكن جميع العمليات خارج المدينة توقفت، ويبقي السكان في حاجة ملحة إلى الغذاء والماء والرعاية الصحية.

وأضاف ”ليرك“: ”تنتظر تلك المنظمات تحسن الأوضاع الأمنية لتقييم الاحتياجات، ومواصلة عملها، وإمداد المستشفى الوحيد الموجود هناك بالمعدات الطبية والجراحية وموظفي الخدمات الصحية“.

وتشتكي عدد من المنظمات الإنسانية المحلية كالهلال الأحمر اليمني، والخارجية كالصليب الأحمر من صعوبة الوصول إلى المناطق المتضررة وأماكن تواجد النازحين، لتقديم الاحتياجات اللازمة لهم بسبب الأوضاع الأمنية.

وتدور مواجهات منذ أسابيع بين مسلحي الحوثي وقوات اللواء 310، التابع، للجيش في عمران، على خلفية اتهام الجيش للحوثيين بمحاولة التوسع والسيطرة على مناطق في المحافظة بقوة السلاح، وأسفرت الاشتباكات عن عشرات القتلى من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com