رؤساء الأركان في التحالف العربي يستعرضون ”حسم معركة الحوثيين“

رؤساء الأركان في التحالف العربي يستعرضون ”حسم معركة الحوثيين“

المصدر: الأناضول

استعرض رئيس أركان الجيش اليمني، اللواء طاهر العقيلي، اليوم الإثنين، مع عدد من نظرائه في قوات التحالف العربي، الوضع العسكري وحسم المعركة مع جماعة الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، غداة اجتماع جمعهم في الرياض.

وقالت وكالة ”سبأ“ اليمنية الرسمية، إن الاجتماع شارك فيه رؤساء الأركان، السعودي الفريق أول عبدالرحمن البنيان، والإماراتي الفريق الركن حمد الرميثي، والأردني الفريق محمود فريحات، والباكستاني الفريق أول ركن بلال أكبر، إلى جانب اللواء العقيلي.

وذكرت الوكالة، أن العقيلي ”استعرض مع نظرائه القادة مستجدات الوضع العسكري على مسرح العمليات في مختلف المحاور والجبهات والأثر الحاسم للدعم الذي تقدمه دول التحالف العربي في معركة استعادة الدولة اليمنية، وكسر النفوذ الإيراني الذي يهدد الأمن القومي العربي“.

كما تبادل المسؤول العسكري اليمني مع نظرائه ”وجهات النظر بخصوص العمليات العسكرية وحسم المعركة مع قوى التمرد والانقلاب“، في إشارة إلى جماعة الحوثي وقوات صالح.

واستعرض معهم كذلك ”حاجة الجيش اليمني إلى مزيد من التدريب وتبادل الخبرات مع جيوش الدول المشاركة في التحالف“، وفقًا لذات المصدر.

وكان وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان في التحالف العربي، قد أكدوا في بيان ختامي صادر عن اجتماعهم الأول من نوعه منذ انطلاق الحرب في 26 آذار/ مارس 2015 ، ”إصرارهم التصدي للممارسات العدائية لميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ووقوفهم مع الشرعية اليمنية ومع أمن واستقرار اليمن ووحدته وسلامة أراضيه“.

وغداة المؤتمر، شهدت عدد من الجبهات تصعيدًا عسكريًا، حيث أعلن الحوثيون إطلاق صاروخ باليستي على معسكر سعودي في ”عسير“، جنوبي المملكة، فيما أعلنت وسائل إعلام سعودية، أن الصاورخ فشل في الوصول إلى أراضي المملكة وسقط في محافظة صعدة، شمالي اليمن.

كما شنت مقاتلات التحالف، 13 غارة على مديريات “ بني مطر“، ”الحيمة الخارجية“، و“بلاد الروس“، في محافظة صنعاء (شمال)، وفقًا لوسائل إعلام حوثية، أشارت إلى أن الغارات خلفت أضرارًا مادية فقط، من دون الإشارة إلى المواقع المستهدفة.

مواد مقترحة