مقتل أكثر من 300 يمني استخدمهم الحوثيون دروعًا بشرية في الحديدة

مقتل أكثر من 300 يمني استخدمهم الحوثيون دروعًا بشرية في الحديدة

المصدر: عدن- إرم نيوز

كشفت منظمة يمنية، معنية بالدفاع عن الحقوق والحريات، عن مقتل 329 شخصًا، ممن استخدمهم الانقلابيون الحوثيون كدروع بشرية، للمواقع المستهدفة، في محافظة الحديدة، الخاضعة لسيطرتهم، غربي البلاد.

وقالت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات ”هود“، في تقرير لها، إن المليشيات الانقلابية، استخدمت سجناء على ذمم قضايا جنائية، وآخرين من المعتقلين والمخفيين قسرًا، كدروع بشرية في محافظة الحديدة، ما تسبب في مقتل 329 شخصًا، منذ سيطرتها على المدنية.

وذكرت ”هود“، أنها وثّقت قيام الحوثيين والموالين للمخلوع، علي عبدالله صالح، بتوزيع المعتقلين في الحديدة، على ستة مواقع احتجاز، من بين تلك المواقع، معسكرين اثنين، ومنشأة خاصة، حولها الانقلابيون إلى مخزن للسلاح وموقع تدريب عسكري، وناد رياضي، حولوه إلى ثكنة عسكرية، إلى جانب سجنين آخرين، يستخدمان لعقد الاجتماعات وإدارة العمليات العسكرية.

وأكدت رصد وتوثيق 2304 حالات اعتقال لمدنيين، خلافًا للقانون من قبل الانقلابيين، خلال الفترة من أكتوبر/ تشرين الأول، من العام 2014، وحتى مايو/ أيار المنصرم، صاحبتها 490 عملية اقتحام لمنازل ومتاجر المدنيين المعارضين لهم، و816 حالة مصادرة للأموال، فضلًا عن 95 عملية تفجير للمنازل، بالحديدة.

وأشارت الهيئة الوطنية، إلى أن حالات الاعتقال التي طالت العاملين في مجال التعليم الأساسي والثانوي، بلغت 692 حالة، و13 حالة للاكاديميين، و313 للموظفين الحكوميين، كما بلغت حالات اختطاف الطلاب 265 حالة، و559 ناشطًا، إلى جانب 987 سياسيًا ومعارضًا، و75 حالة اعتقال نالت من النساء والأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com