عيدروس الزبيدي: عدن ستشهد مفاجأة السبت (فيديو)

عيدروس الزبيدي: عدن ستشهد مفاجأة السبت (فيديو)

كشف رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، اللواء عيدروس الزبيدي، مساء اليوم الجمعة، عن مفاجأة هامة سيتم الإعلان عنها، يوم غدٍ السبت، في العاصمة المؤقتة تزامنًا مع احتفالات اليمنيين بذكرى اندلاع ثورة 14 تشرين الأول/أكتوبر، لكنه لم يفصح عنها.

وقال الزبيدي في حوار تلفزيوني مع قناة “الغد المشرق”: “إن هناك سفراء دول كبرى اعترفت بالمجلس الانتقالي في لقاءات غير معلنة تمت خلال الأيام الماضية”، مؤكدًا أن زيارات أعضاء المجلس لعدد من الدول في الآونة الأخيرة تكللت بالنجاح وتمكنت من حشد اعترافات كثير من الدول بالمجلس .

وأضاف أن المجلس الانتقالي سيقوم قريبًا بإجراء استفتاء للجنوبيين حول مصير الوحدة اليمنية، لافتًا إلى أن ذلك الاستفتاء سيكون بمثابة الإجراء الأخير الذي سيحدد مصير الجنوب.

وبشأن قرار إقالته من منصب محافظ عدن، أوضح الزبيدي، أن “القرار كان خاطئًا”، متهمًا حكومة الشرعية بالفشل والتهالك، مؤكدًا أن لا شراكة بين الحراك الجنوبي والشرعية التي وصفها بأنها مخترقة من قبل قيادات إخوانية.

وأوضح الزبيدي أن المعركة مع الجماعات المتطرفة وحزب الإصلاح الإخواني مستمرة ومتواصلة، مشيرًا إلى “أن حزب الإصلاح اليمني متورط بقضايا إرهابية عديدة ويسعى لعرقلة أي جهود”.

ومنذُ صباح اليوم الجمعة، يتوافد الآلاف من جنوبي اليمن صوب ساحات وميادين عدن للاحتفاء بذكرى ثورة 14 أكتوبر التي اندلعت في عام 1963 ضد الاستعمار البريطاني، وستقام الفعالية المركزية الكبرى يوم غدٍ السبت، بحضور قيادات المجلس الانتقالي في شارع مدرم بحي المعلا من جنوب غربي عدن.

ويشهد الجنوب اليمني منذ عام 2007 حراكًا شعبيًا،حيثُ اندلعت على إثره ثورة جنوبية تطالب بإعادة استقلال دولة الجنوب السابقة، التي كانت قائمة حتى عام 1990، قبل أن تدخل مع اليمن الشمالي أو ما كان يُعرف بالجمهورية العربية اليمنية في مشروع وحدة اندماجية لم يتم استفتاء الشعب بشأنها.