القاعدة تهاجم حضرموت وتضعها تحت غارات الجيش اليمني

القاعدة تهاجم حضرموت وتضعها تحت غارات الجيش اليمني

المصدر: حضرموت- (خاص) من عارف بامؤمن

قتل 37 مسلحا يعتقد أنهم من عناصر تنظيم القاعدة في سلسلة غارات جوية استهدفت صباح السبت مبان حكومية سيطر عليها المسلحون في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت.

وامتدت الغارات الجوية إلى مناطق جبلية في محافظتي أبين وشبوه بعد رصد تمركز عشرات المسلحين في كهوف جبلية فرارا من العمليات العسكرية الجارية في محافظتي أبين وشبوه الجنوبيتين.

ووفقا لمصادر في السلطة المحلية فقد استخدم المهاجمون سيارات مفخخة وقنابل يدوية وقذائف آر بي جي حتى تمكنوا من نهب بنك حكومي وإحراقه وأسر ثلاثة جنود وضابط من حراس المنشآت وسيطروا على ثلاثة مبان حكومية مهمة.

وقالت مصادر أمنية لـ“بي بي سي“ إن قوات الأمن والجيش اشتبكت لساعات مع المهاجمين بعد أن فرضت حالة الطوارئ في المدينة وقتلت ستة عشر مسلحا من المهاجمين فجر السبت واعتقلت آخرين.

وحاول المهاجمون السيطرة على مطار سيئون لكن طائرات مروحية تصدت لهم وقتلت عددا من المهاجمين كانوا على متن سيارتين قرب المطار وفق المصادر الأمنية.

ولا يزال الوضع متوترا حتى اللحظة مع استمرار حرب شوارع يخوضها الجيش مع المسلحين داخل المدينة بالتزامن مع غارات جوية مكثفة يشنها الطيران الحربي.

وبين مصدر أمني أن المسلحين استهدفوا مواقع عسكرية رئيسية ومقر الشرطة المحلية وفروع بنوك. وأعلنت قوات الأمن حظر تجول في مدينة سيئون إثر وقوع قتلى جراء الهجمات.

ويشن تنظيم القاعدة العديد من هجمات الكر والفر منذ أن طرده الجيش اليمني الشهر الماضي من معاقله في محافظتي أبين وشبوة في الجنوب.

وشهدت سيئون انفجارات مدوية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة استهدفت مراكز حيوية بالمدينة.

وبحسب مصادر محلية، استهدفت الانفجارات التي تحمل بصمات القاعدة مبنى قيادة المنطقة العسكرية الأولى ومبنى الأمن القومي والمجمع الحكومي.

وتأتي هذه الهجمات بعد أيام من حملة واسعة شنها الجيش على عناصر القاعدة في محافظة شبوة المجاورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com