البيض: حرب اليمن على القاعدة ”ابتزاز“ للمانحين

البيض: حرب اليمن على القاعدة ”ابتزاز“ للمانحين

المصدر: صنعاء - (خاص) من عارف بامؤمن

قلل علي سالم البيض نائب أول رئيس بعد تحقيق الوحدة اليمنية، من شأن الحرب التي يخوضها الجيش ضد القاعدة في جنوب البلاد.

وقال البيض في كلمة بمناسبة ما يطلق عليه ”إعلان فك الارتباط“ :هذه المناوشات القائمة، بين قوات النظام اليمني وعناصر ”القاعدة“، هي محاولة للفت نظر الدول المانحة، ووسيلة لابتزازها بعد أن تمنعت عن ضخ الأموال مالم يتم الاتفاق على آلية تضمن التوظيف الأمثل لهذه الأموال“.

وأضاف البيض الذي يتزعم أحد الفصائل المطالبة بانفصال جنوب اليمن عن شماله: “ لدى نظام (الاحتلال ) اليمني تجربة كبيرة في مضمار استثمار الأموال في شراء أسلحة القمع وتوظيفها في حروب غير عادلة طوال عقد من الزمن“.

وأوضح البيض أن تشكيل حكومة الوفاق والانتخابات الرئاسية الصورية التي تمت في 2012 وعقد مؤتمر الحوار أحداث لم تُغير من واقع الحال شيئاً.

وأضاف في كلمة وجهها للمحتشدين في عدن بمناسبة هذه الذكرى: ”نبهنا منذ الأيام الأولى للإعلان عن المبادرة الخليجية من أنها ستُمنى بالفشل طالما تجاهلت لب القضية“.

وأشار إلى أن الساحة الجنوبية والساحة اليمنية مرت خلال السنوات الماضية بأحداث مهمة أهمها إزاحة ”رأس“ النظام في إشارة لعلي صالح.

وهاجم البيض ثورة الشباب بالقول:“ما سمي بثورة التغيير أُريد لها أن تكون فخاً جديداً لوأد قضيتكم العادلة“.

ووصف البيض المبادرة الخليجية التي على ضوئها شكلت الحكومة اليمنية بعد 2011 بالخدعة التي فشلت قوى سياسية في تمريرها على شعب الجنوب.

ودعا البيض السلطات اليمنية إلى الاحتكام لما سماه ”المنطق“ والدخول في تفاوض ندي برعاية الجامعة العربية والمجتمع الدولي للعودة إلى الوضع القانوني والجغرافي للدولتين قبل يوم الثاني والعشرين من مايو 1990 تجنباً لإراقة مزيدٍ من الدماء.

كما طالب منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإنسانية بإيلاء المزيد من الاهتمام لسكان الجنوب لما يتعرضون له من قتل وتشريد حسب قوله.

ويقيم البيض حاليا في بيروت بعد أن غادر في 2009 سلطنة عمان التي كانت تفرض عليه قيودا تمنعه من مزاولة العمل السياسي ويملك البيض قناة ”عدن لايف“ والتي تبث من ضاحية بيروت وتتزعم مطالب انفصال جنوب اليمن عن شماله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com