الهدوء يعود إلى شبوة اليمنية بعد مواجهات مع القاعدة

الهدوء يعود إلى شبوة اليمنية بعد مواجهات مع القاعدة

صنعاء– عاد الهدوء، اليوم الاثنين، إلى مناطق المواجهات بين الجيش والقاعدة في محافظة شبوة جنوبي اليمن، بعد ساعات من اشتباكات متقطعة بين الطرفين، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه إن ”منطقتي عزان وجول الريدة التي شهدت خلال الأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين الجيش والأمن واللجان الشعبية (مسلحون موالون للحكومة) من جهة، وعناصر القاعدة من جهة أخرى يسودها الهدوء اليوم بشكل كامل“.

وأضاف أن ”الهدوء جاء بعد أن شهدت مناطق المواجهات اشتباكات متقطعة مساء أمس ، دون معرفة حصيلة ضحاياها“.

جاء هذا بعد أن أعلن الجيش اليمني أمس أن ”الطيران الحربي قصف مواقع الإرهابيين من القاعدة في مناطق بير الشفاء ونقبة الهجر وكهوف مطج بمديرية ميفعة التابعة لمحافظة شبوة (جنوب)، ألحقت بعناصر الإرهاب خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع.

وكان مسؤول محلي أوضح في وقت سابق أن قرابة 20 ألف شخص نزحوا منذ بدء المواجهات من مناطق عزان وجول الريدة والمناطق المجاورة لها إلى مدينة عتق عاصمة شبوة ومدينة المكلا عاصمة حضرموت جنوبي اليمن؛ بسبب الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش والأمن من جهة، وعناصر القاعدة من جهة أخرى“.

وتخوض قوات الجيش والأمن اليمني ومسلحون موالون لها منذ أواخر أبريل/نيسان الماضي معارك ضد تنظيم القاعدة في محافظات أبين وشبوة جنوبي البلاد.

يأتي ذلك، في وقت أكد فيه مصدر أمني مقتل جنديين يمنيين في كمين لمسلحي القاعدة بمدينة الشحر في حضرموت جنوبي اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com