أخبار

مقتل قيادي يعتقد أنه إيراني وعدد من الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية
تاريخ النشر: 26 سبتمبر 2017 17:54 GMT
تاريخ التحديث: 26 سبتمبر 2017 17:54 GMT

مقتل قيادي يعتقد أنه إيراني وعدد من الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية

سبق أن لقي 3 إيرانيين مصرعهم خلال فبراير/ شباط من العام الماضي في غارة جوية لطيران التحالف العربي استهدفت رتلًا عسكريًا تابعًا للانقلابيين.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلن الجيش الوطني الموالي للحكومة الشرعية في اليمن، مساء الثلاثاء، مقتل قيادي ميداني تابع للميليشيات الحوثية، يحمل جنسية أجنبية، ويشتبه أنه إيراني، إلى جانب قيادي آخر من الجماعة، وعشرة أفراد آخرين، في غارة جوية لطائرات التحالف العربي المشترك، في محافظة صعدة، أقصى شمال البلاد.

وذكر المركز الإعلامي، التابع للجيش اليمني أن الغارة الجوية استهدفت اجتماعاً للانقلابيين في أحد المنازل، بمديرية باقم، في محافظة صعدة، على الحدود السعودية اليمنية، يوم أمس الاثنين.

ونقل المركز عن مصادر عسكرية قولها، إن قائد عمليات منطقة الربوعة، في صعدة، ويعتقد أنه إيراني الجنسية، لقي مصرعه خلال الغارة الجوية، وكذلك مسؤول العمليات الهجومية، ”أبو الكرار الصعدي“، إضافة إلى 10 آخرين من الانقلابيين الحوثيين.

وسبق أن لقي 3 من إيرانيين مصرعهم، في فبراير/ شباط من العام الماضي، في غارة جوية لطيران التحالف العربي، استهدفت رتلاً عسكرياً تابعاً للانقلابيين، على الحدود اليمنية السعودية.

وقال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الجمعة الماضية، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة:“إن العبث والفوضى في اليمن سببهما ممارسات إيران، وتدخلها بالشؤون الداخلية لليمن، من خلال ميليشيات الحوثي وصالح، التي انقلبت على كل شيء في البلاد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك