الأمم المتحدة: أسر يمنية اضطرت للعيش في الكهوف بسبب الحرب‎

الأمم المتحدة: أسر يمنية اضطرت للعيش في الكهوف بسبب الحرب‎

المصدر: الأناضول

قالت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الأحد، إن ”أسرًا يمنية اضطرت للعيش في الكهوف، بسبب الحرب المتفاقمة في البلاد“.

جاء ذلك في تدوينة نشرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، على حسابه بموقع ”تويتر“.

وذكر المكتب، أن ”أكثر من 10% من اليمنيين يعانون من النزوح“.

 ويبلغ عدد سكان اليمن إجمالًا نحو 27 مليون نسمة“.

وأضاف أن ”بعض الأسر اضطرت للعيش في الكهوف أو مساكن بدائية في ظل الافتقار إلى مرافق إيواء أساسية“.

وأوضح تقرير للمكتب نفسه، الأربعاء الماضي، أن ”78% من الأسر اليمنية باتت تعيش وضعًا اقتصاديًا أسوأ مما كانت عليه قبل سنتين“.

ويشهد اليمن، منذ خريف عام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة ”الحوثي“ المسنودين بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وبطلب من الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يشن طيران التحالف غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين وقوات صالح، منذ الـ 26 من آذار/ مارس 2015، كإسناد للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، في محاولة لاستعادة المناطق والمحافظات التي سيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com