تقرير: إسرائيل لا تمتلك حلًا للتحدي الأمني في الضفة الغربية

تقرير: إسرائيل لا تمتلك حلًا للتحدي الأمني في الضفة الغربية

اعتبر تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الأربعاء، أن الحكومة الإسرائيلية التي يعمل زعيم حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو، على تشكيلها مع شركائه في اليمين المتطرف ليس لديها حل للتوتر الأمني في الضفة الغربية، وأن الجيش الإسرائيلي لا يمتلك حلًا أيضًا.

وجاء في تقرير للصحيفة أن "الحكومة الجديدة ستنتهج نفس أسلوب حكومة التغيير المنتهية ولايتها، وأنه من الأفضل لقادة اليمين الإسرائيلي عدم إطلاق التصريحات والوعود بشأن الأوضاع الأمنية في الضفة".

وقالت الصحيفة: "موجة التوتر الحالية في الضفة ستكون أطول وأكثر إرهاقًا، ومنفذو العمليات المسلحة في الآونة الأخيرة لم يكونوا جزءًا من أي أنشطة معادية لإسرائيل.. منفذو العمليات يستمدون دوافعهم من التحريض على شبكات التواصل الاجتماعي".

وأضافت: "الهجوم الذي وقع في مدينة سلفيت، وأدى لمقتل 3 إسرائيليين هو الأكثر نجاحًا وجرأة خلال الفترة الماضية.. هجوم سلفيت يمكن اعتباره الأصعب على إسرائيل منذ بداية العام الجاري، خاصة أنه جاء بعد أسبوعين هادئين نسبيًا".

وتابعت الصحيفة: "انتقادات حادة يتم توجيهها لطريقة تعامل حراس الأمن وقوات الجيش الإسرائيلي مع الأحداث الأمنية في الضفة الغربية.. الهجوم الخطير الذي حدث، الثلاثاء، أدى إلى إحداث تقارب بين مؤسستي الأمن والسياسية في إسرائيل، وسيدعم الخطاب المتشدد من قبل عناصر في الائتلاف الحكومي الناشئ، لكن ذلك لن يغير من السياسات الحالية تجاه الوضع في الضفة الغربية".

وأوضح التقرير: "في الوقت الراهن لا توجد طريقة لوقف التهديدات الأمنية (..) الجيش الإسرائيلي لا يمكنه إرسال المزيد من القوات للضفة الغربية، خاصة أن جميع الوحدات موجودة في الضفة منذ مارس/آذار الماضي".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com