الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

مدعٍ ألماني يسقط دعوى ضد الرئيس الفلسطيني بسبب "الهولوكوست"

أعلنت السلطة الفلسطينية، يوم الإثنين، أن المدعي العام في العاصمة الألمانية برلين أسقط دعوى قضائية مرفوعة ضد الرئيس محمود عباس، على خلفية تصريحات سابقة له أنكر خلالها "الهولوكوست".

وكان عباس أكد في تصريحات له أثناء زيارته ألمانيا، في وقت سابق، أن "إسرائيل ارتكبت 50 مذبحة، 50 هولوكوست، وإلى الآن كل يوم عندنا قتلى".

وأوضحت السلطة على لسان وزير الخارجية رياض المالكي أن "المدعي العام لولاية برلين أسقط الدعوى، حيث قرر أن هدف الرئيس عباس كان تسليط الضوء على القضية الفلسطينية".

وأضاف المالكي في بيان له: "قرر المدعي الألماني أن تصريحات الرئيس عباس هدفها تسليط الضوء على ما يعتبره جرائم يرتكبها الجيش الإسرائيلي بحق أبناء شعبه وما يتعرض له من ظلم".

وكانت الشرطة الألمانية فتحت تحقيقاً ضد الرئيس محمود عباس، على خلفية تصريحاته التي شبه فيها ممارسات إسرائيل بمحرقة (الهولوكوست).

وأشارت شرطة برلين إلى أنها  فتحت تحقيقاً "في احتمال تحريض الرئيس عباس على الكراهية بعد شكوى جنائية رسمية".

وأثارت تصريحات الرئيس الفلسطيني غضب إسرائيل، حيث شنّ المسؤولون الإسرائيليون حملة انتقادات واسعة وحادة ضده.

وبعد التصريح، أصدر عباس توضيحاً أكد فيه أن "الهولوكوست أبشع الجرائم التي حدثت في تاريخ البشرية الحديث"، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية "وفا".

ووفق التوضيح الصادر عنه، شدد الرئيس عباس على أنه "لم يكن المقصود في إجابته إنكار خصوصية الهولوكوست، التي ارتُكبت في القرن الماضي".

وأضاف: "المقصود بالجرائم التي تحدثت عنها، المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني منذ النكبة على أيدي القوات الإسرائيلية، وهي جرائم لم تتوقف حتى يومنا هذا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com