وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج السفيرة سها جندي
وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج السفيرة سها جنديوزارة الهجرة المصرية

مصر.. السلطات تعلق على جدل "إلزامية التبرع للدولة"

ردَّت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، السفيرة سها جندي، على مقترح قدَّمه السياسي المصري والمرشح الرئاسي السابق عبد السند يمامة، بإجبار المصريين بالخارج على التبرع للدولة بجزء من دخلهم، مؤكدة أن الدولة لا تتدخل في أموال أبنائها بالخارج.

وشاركت الصفحة الرسمية لوزارة الهجرة عبر "فيسبوك"، مداخلة هاتفية سابقة للوزيرة، نفت خلالها نية الحكومة بتحصيل أي أموال من المصريين في الخارج.

 وعلق مسؤول الصفحة على الفيديو قائلًا: "في إطار ما تردد عن سن تشريع يتضمن تحويل المصريين العاملين بالخارج 20% من دخلهم الشهري بالعملة الأجنبية إلى المصارف المصرية للمساهمة في دعم الاقتصاد المصري، فقد سبق أن صرحت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج ردًّا على مقترح مشابه، مشددة على أن الدولة المصرية لا تتدخل إطلاقًا في تحويلات المصريين بالداخل أو الخارج".

وأكدت الوزيرة في مداخلتها: "التحويلات ملك المصريين بالخارج، والوزارة تحفز المصريين في الخارج على الارتباط بمصر بشتى الطرق، وحقوق المواطن المصري في الخارج محفوظة تمامًا".

وكان رئيس حزب الوفد والمرشح الرئاسي السابق لمصر عبد السند يمامة أثار حالة كبيرة من الجدل، بسبب اقتراح قدمه يتعلق بإلزام العاملين في الخارج، ومن بينهم لاعب نادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، بالتبرع بـ 20% من دخلهم بالدولار إلى خزينة الدولة، لتجاوز أزمة الدولار التي وصفها بـ "الطاحنة".

وبرر يمامة مقترحه الذي قدمه خلال مداخلة هاتفية ضمن برنامج "يحدث في مصر" بأن "الأزمة الاقتصادية الطاحنة تستلزم إجراءً تشريعيًّا سريعًا يجبر العاملين في الخارج على تحويل جزء من دخلهم للمصارف بالسعر الرسمي"، مبينا أن "هذا القانون سيستمر حتى يتوازن سعر الدولار في المصارف مع السوق السوداء".

كما أكد أن هذا المقترح يأتي لرفع الحرج عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتًا إلى أنه "كلف الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بإعداد مشروع القانون".

أخبار ذات صلة
سياسي مصري يثير جدلا حادا بسبب اقتراح "إلزامية التبرع للدولة"

وتباينت الآراء حول مقترح يمامة، إذ تعرض لهجوم تارة وسخرية تارة أخرى، إذ وصف عدد من الإعلاميين المقترح بأنه "غير منطقي وغير مقبول".

ووصف الإعلامي والحقوقي خالد أبو بكر المقترح عبر برنامجه التلفزيوني "كل يوم"، بـ"بلبلة و"وجع دماغ".

وأضاف "أبو بكر" قائلًا: "كلام ليس له معنى، لا أعتقد أن البرلمان أو الحكومة سيلتفتان إليه، لكن ما يحدث هو بلبلة ووجع دماغ"، مردفًا: "مقترح يمامة لا يُمثّل الدولة المصرية، ويجب على الحكومة نفي أيّ نية للتفكير في تطبيق هذا المقترح، من أجل طمأنة المصريين في الخارج".

 بدوره سخر الإعلامي عمرو أديب من مقترح يمامة خلال برنامجه "الحكاية"، قائلًا: "أنا عجبني الاقتراح أوي بصراحة، وعاوز أقوله إننا كمان ممكن نجبرهم إن كل واحد فيهم يتبرع بكلية".

واستكمل أديب استهجانه من تصريح مواطنه قائلًا: "احنا عارفين إن المصريين بالخارج مش عارفين نعمل فيهم إيه، احنا نجبر كل واحد فيهم يتبرع بكلية وجزء من الكبد، وممكن نجبرهم بعد كده لما يموتوا الدولة تاخد عينيهم ونحطها في بنك العيون".

وأضاف: "أنا بقوله الاقتراح حلو، ويا ريت كل واحد وهو نازل اتنين من عياله يتبرعوا بـ10 لتر دم، ويا ريت لو كل واحد منهم يكتب تعهد إنه لما يرجع مصر هيتبرع بكل فلوسه للدولة لأن ده حق مصر عليه".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com