تفاؤل أممي حيال عقد مفاوضات مباشرة بين حميدتي والبرهان لإنهاء الصراع

تفاؤل أممي حيال عقد مفاوضات مباشرة بين حميدتي والبرهان لإنهاء الصراع

مع دخول الحرب في السودان أسبوعها الثالث تثار تساؤلات حول فرص عقد مفاوضات مباشرة بين قائد الجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو على أرض خارجية.

وقال فولكر بيرتس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان، إنه استشعر تغيرا في مواقف الجانبين في الآونة الأخيرة وإنهما منفتحان على مفاوضات.

وأضاف أن طرفي الصراع سيقبلان "شكلا ما من المحادثات".

أخبار ذات صلة
رحلة الفرار من السودان.. من نار الحرب إلى ابتزاز الناقلين

وتابع قائلا "لم تكن كلمة مفاوضات أو محادثات واردة في خطابيهما خلال الأسبوع الأول أو نحو ذلك".

قال بيرتس إن الطرفين رشحا ممثلين عنهما للمحادثات التي اقتُرحت إقامتها إما في جدة بالسعودية أو في جوبا بجنوب السودان، لكنه استطرد قائلا إن ثمة سؤالا عمليا حول ما إذا كان بوسعهما الذهاب إلى هناك "للجلوس معا فعليا".

وأضاف أن المهمة التي لا تحتمل التأخير هي تطوير آلية لمراقبة وقف إطلاق النار.

أخبار ذات صلة
السودان.. فتوى بقتل السياسيين تثير الجدل‎‎

وتابع "أقر كلاهما بأن هذه الحرب لا يمكن أن تستمر".

وقالت وزارة الصحة إن 528 شخصا على الأقل قُتلوا وأصيب 4599 آخرون.

وأعلنت الأمم المتحدة عددا مماثلا من القتلى لكنها تعتقد أن العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير.

وقالت الأمم المتحدة إن عدد النازحين بسبب القتال يتجاوز 75 ألفا.

ونفذت حكومات أجنبية عملية إجلاء كبيرة للرعايا برا وبحرا وجوا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com