قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان
قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهانرويترز

محلل استراتيجي: البرهان لا يأبه بالدمار الذي يشهده السودان

يرى المحلل الأمني والخبير الاستراتيجي أحمد صالح خلف، أن آخر التصريحات لقائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، تشير إلى عدم وجود بوادر للتهدئة في البلاد، كما أن الأخير لا يهتم بالدمار والقتل الذي تشهده البلاد منذ بدء الحرب المندلعة في أبريل/ نيسان 2023.

وفي قراءة لمستجدات الأوضاع في السودان وتصريحات البرهان الأخيرة، قال خلف إن "تفاقم سوء الأوضاع الإنسانية على كافة الصعد والقتل والدمار الذي يلحق بالسودان لا يؤخذ بعين الاعتبار".

وكان البرهان أكد يوم الأربعاء، أن الحرب في السودان لا تزال في بدايتها وتوعد بملاحقة قوات الدعم السريع.

ولفت خلف إلى أن الأوساط السودانية تابعت المفاوضات التي جرت بين الجيش السوداني والحركة الشعبية- شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو، "أملا بالتهدئة وإيجاد آليات لإيصال المساعدات الإنسانية لملايين السودانيين الذين يعانون من ويلات الحرب".

وقال إن "المفاوضات فشلت"، وسط تبادل الاتهامات بالمسؤولية عن إحباط جهود التهدئة.

أخبار ذات صلة
الأمم المتحدة: خطر الإبادة الجماعية ينمو كل يوم في السودان

واتهمت الحركة الشعبية الجيش السوداني بإفشال المفاوضات لربط ملف المساعدات بفك الحصار عن بعض مقرات الجيش في كردفان.

بينما اتهم الجيش الحركة الشعبية- شمال بأنها أصرت على مشاركة قوات الدعم السريع في المفاوضات الأمر الذي يرفضه عبد الفتاح البرهان.

وفي دارفور، غربي البلاد، حيث تستمر المعارك، لفت خلف إلى أن "المعطيات على الأرض تشير إلى سيطرة قوات الدعم السريع على معظم مناطق ومدن إقليم دارفور، وتسعى إلى ضم مدينة الفاشر إلى مناطق سيطرتها، نظراً لأهمية موقعها الاستراتيجي الذي سيؤثر في تحديد مسار الصراع ويرجح كفة طرف على الآخر".

وبين المحلل الأمني والخبير الاستراتيجي أن حرب غزة والظروف المعقدة التي خلفتها، ألقت بظلالها على استمرارية الحرب في السودان؛ نتيجة لانشغال القوى العالمية بما يجري في القطاع الفلسطيني، إضافة لعدم اهتمام الأمم المتحدة والمنظمات بالأزمة الإنسانية في البلاد.

وحظيت الحرب في بداية اندلاعها باهتمام دول عالمية وعربية حاولت التوسط لوقف الحرب قبل الهجوم الإسرائيلي على غزة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com