شرطة إسرائيلية
شرطة إسرائيليةواشنطن بوست

واشنطن بوست: إسرائيل تحارب حرية التعبير دعمًا لحربها على غزة

ذكر تقرير لصحيفة الواشنطن بوست، أن الحكومة الإسرائيلية تخوض حربين في وقت واحد؛ حربًا ضد "حماس" في قطاع غزة، وحربًا داخلية تقمع فيها حرية التعبير في الإعلام ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

وتستهدف إسرائيل من خلال هذه الجبهة، بقيادة إيتمار بن غفير، وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف، استئصال أي شيء يمكن اعتباره تعاطفًا مع سكان قطاع غزة، أو تحريضًا على أعمال عدائية ضد المستوطنين وقوات الجيش والأمن الإسرائيلي بين السكان.

وأضاف التقرير، بحسب مركز المساواة، وهو منظمة حقوقية في حيفا، أنه تم استدعاء ما لا يقل عن 350 فلسطينيًّا إسرائيليًّا لحضور جلسات استماع في أماكن عملهم، ويخضع 120 طالبًا جامعيًّا لجلسات تأديبية. وفي الوقت نفسه، تقوم مجموعات مخصّصة من المدنيين بالبحث في منشورات وسائل التواصل الاجتماعي وإبلاغ الشرطة عنها.

شرطة إسرائيلية
نادي الأسير: إسرائيل تعتقل 70 فلسطينيا

ووصف محامو الدفاع والمدافعون عن حقوق الإنسان هذه التحركات بأنها حملة قمع تركّز على 20% من السكان الإسرائيليين ذوي الأصول الفلسطينية. في الظروف الحالية، فإن نشر أي شيء لا يتوافق بقوة مع تأطير الدولة الإسرائيلية للحرب يمكن أن يؤدي إلى الاعتقال.

واستشهد التقرير بحالات اعتقال لطلبة جامعات، مثل: الطالبة بيان الخطيب، 23 عامًا التي تم اعتقالها بسبب منشور على إنستغرام عن الطبق الشعبي الشكشوكة، بيض وطماطم، ومعلقة بكلمات تقول: اليوم نأكل شكشوكة النصر.

ووصفت بيان كيف تم إيقافها عن الدراسة في الجامعة على ذمة التحقيق، واعتقالها بعد أسبوعين، واحتجازها في زنزانة مصممة لأربعة أشخاص لكنها تضم تسعة، كلهم معتقلون بسبب قضايا تتعلق بوسائل التواصل الاجتماعي.

شرطة إسرائيلية
اعتقال الناشطة الفلسطينية عهد التميمي بتهمة "التحريض على الإرهاب"

وبدورها، أكدت السلطات الإسرائيلية أن حرية التعبير محترمة، بحسب شلومي أبرامسون، رئيس الأمن في مكتب المدعي العام للدولة الذي قال: "سيتم الحفاظ على حرية التعبير والنقد حتى عندما تُقعقِع الأسلحة".

وأضاف شلومي: أن التحقيقات كلها حالات واضحة لدعم أعمال إرهابية فظيعة ومروّعة، أو الانتماء إلى منظمة إرهابية ارتكبت أعمالًا إجرامية ضد مواطني البلاد".

واختتم التقرير بالقول إن هذه الاعتقالات، المرتكزة على تجريم المشاعر، المبالغ فيها تُهدّد النسيج الاجتماعي لمواطني إسرائيل، وتقود إلى مزيد من قمع حرية التعبير.

المصدر: الواشنطن بوست

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com