الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني
الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلونيإرم نيوز

الرئيس التونسي يدعو إلى "صفحة جديدة" بين أفريقيا وإيطاليا

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، الاثنين، من العاصمة الإيطالية روما، إلى صفحة جديدة بين إيطاليا وأفريقيا، وإرساء مجتمع إنساني يقوم على العدل، والقضاء على كل مظاهر التمييز والبؤس والفقر.

جاءت دعوة سعيد خلال جلسة مغلقة بعد افتتاح فعاليات قمّة إيطاليا أفريقيا تحت شعار "خطة ماتي لأفريقيا"، ونقلتها رئاسة الجمهورية التونسية عبر صفحتها على "فيسبوك".

أخبار ذات صلة
"خطة ماتي" تسعى لتعزيز الشراكة بين إيطاليا وأفريقيا

وقال سعيد إننا "نلتقي اليوم بفكر جديد بمبادرة حميدة من رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني وبمقاربات مخالفة لخيبات الماضي وآلامه، مستشرفين لمستقبل جديد يقوم على التعامل مع أفريقيا لا بمنطق العربات المجرورة ولكن بمنطق سياقة القاطرة معا".

وبيّن الرئيس التونسي أن القاطرة تكون "في الاتجاه الذي نرسمه معا من أجل مجتمع إنساني جديد".

خطة ماتي "تعد مناسبة يتصافح فيها الشمال والجنوب، وتتصافح فيها أفريقيا مع إيطاليا لفتح صفحة جديدة في التاريخ
الرئيس التونسي قيس سعيد

ولفت إلى أن أهداف "خطة ماتي" لأفريقيا لا تنحصر فقط في إرساء تعاون في جملة من القطاعات، بل هي طريق في اتجاهين وفيها العديد من المحطات، تتعلق بكل المطالب المشروعة لكل فرد.

وأشار الرئيس التونسي إلى أن خطة ماتي "تعد مناسبة يتصافح فيها الشمال والجنوب، وتتصافح فيها أفريقيا مع إيطاليا لفتح صفحة جديدة في التاريخ".

وأضاف: "لا نضع اليوم ركائز بنية أساسية بل نساهم مساهمة فاعلة في وضع بنية فكرية تقطع مع مفاهيم قديمة وتفتح آفاقا جديدة أسمى وأرقى، يتساوى فيها البشر ولا يوجد فيها ترتيب تفاضلي للمجتمعات والدول".

أخبار ذات صلة
"ماتي".. خطة إيطالية جديدة لكبح المهاجرين من أفريقيا

ولاحظ سعيد أن كافة المآسي في أفريقيا حصلت وتحصل في الوقت الذي تمتلك فيه القارة ثلث ثروات العالم وحوالي 2,4 تريليون دولار أمريكي، مرجحًا أن يرتفع هذا الرقم على مدى السنوات العشر المقبلة، وفقا لآخر تقرير للثورة في أفريقيا لعام 2023.

وتبحث القمة الإيطالية الأفريقية، التي افتتحتها رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني، ويُشارك فيها نحو 23 رئيس دولة وحكومة أفريقية، التغيرات المناخية، والأمن الغذائي، والهجرة، والتحول الطاقي.

وقالت ميلوني إن بلدها يريد بعث جملة من المشاريع في القارة الأفريقية من بينها مشاريع في تونس، مؤكدة أن إيطاليا تفكر في إحداث مشروع محطات لمعالجة المياه المستعملة بأساليب غير تقليدية بهدف ري 8 آلاف هكتار في تونس، مع تحسين التصرف في المياه، وإنشاء مركز للتدريب في مجال الغذاء الزراعي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com