قناة عبرية: خلافات تدفع وزيراً للاستقالة من حكومة نتنياهو

قناة عبرية: خلافات تدفع وزيراً للاستقالة من حكومة نتنياهو

 كشفت تقارير عبرية، اليوم الثلاثاء، عن أزمة أخرى في الحكومة الإسرائيلية، حيث أبلغ وزير شؤون القدس من حزب "عوتسما يهوديت"، مئير بروش، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، باستقالته من منصبه.

وقالت القناة "12" العبرية إن "استقالة بروش جاءت في أعقاب مزاعم مفادها أن أفراد من حزب (شاس) يراكمون الصعوبات ويتولون صلاحياتهم بشكل غير قانوني".

يهدد مسؤولو "يهدوت هتوراة" رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنهم لن يصوتوا مع الائتلاف؛ بسبب عدم التزامه بالوعود

وكتب بروش لنتنياهو أن "هناك محاولات لإفشال مشروع احتفالية ميرون التي تقام كل عام، من قبل أحزاب أخرى، ويعتبر ذلك خرقاً لاتفاق الائتلاف وتوصيات لجنة التحقيق وقرارات الحكومة". 

وأكدت القناة في الوقت ذاته أن "الأحزاب الأرثوذكسية المتشددة تهدد بأزمة إذا لم تضف المزيد من الميزانية لتعليم اليهود المتطرفين والمعاهد الدينية".

ويهدد مسؤولو "يهدوت هتوراة" رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنهم لن يصوتوا مع الائتلاف؛ بسبب عدم التزامه بالوعود. 

حث مستشار نتنياهو، نتان إيشيل، الصحفيين على الاتصال بغانتس ولابيد وسؤالهما عما إذا كانا سيدخلان في حكومة وحدة وطنية

وتابع مسؤولو الحزب بالقول: "يستخفون بالاتفاق الائتلافي ويخالفونه"، وذلك بعد إقرار الموازنة العامة للدولة.

من جانب آخر، قالت القناة العبرية إن مستشار نتنياهو يروج لائتلاف جديد مع زعيم المعارضة يائير لابيد، وبيني غانتس.

وفي رسالة أرسلها مستشار نتنياهو، نتان إيشيل، في مجموعة داخلية عبر تطبيق "واتس اب"، حث الصحفيين على الاتصال بغانتس ولابيد وسؤالهما عما إذا كانا سيدخلان في حكومة وحدة وطنية.

ورد حزب "الليكود" على كلام نتان إيشيل، قائلاً: "لا يمثل رئيس الوزراء نتنياهو ولا يمثل إلا رأيه الشخصي"، رئيس الوزراء ملتزم بحكومة يمينية بتشكيلتها الحالية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com