رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة
رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبةأ ف ب

مبادرة فرنسية جديدة لإخراج ليبيا من حالة الجمود السياسي

أفاد تقرير إخباري بأن فرنسا تقود سلسلة من المشاورات، في محاولة لإطلاق مبادرة جديدة لحل أزمة ليبيا، وإخراجها من الوضع السياسي الراهن، حيث تسعى هذه المحادثات بين مختلف الأطراف إلى التوصل إلى تنظيم الانتخابات.

وكشف التقرير، الذي نشره موقع "أفريكا إنتيليجنس" الفرنسي، عن وضع المستشار والمبعوث الخاص للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى ليبيا، بول سولير، خطة جديدة لحل الأزمة في ليبيا بعد فشل تنظيم الانتخابات الرئاسية التي كان من المفترض إجراؤها في كانون الثاني/ديسمبر 2021.

وأشار الموقع أنه في هذا السياق تم إطلاق، منذ بداية الشهر الجاري، سلسلة واسعة من المشاورات التي تجري مقدما في باريس، مع ممثلي الأحزاب السياسية الليبية.

وبين أن حوالي 30 سياسيا في باريس أجروا حتى 7 فبراير، المرحلة الأولى من المناقشات، بمشاركة ممثلي القطاع الاقتصادي والمجتمع المدني في المباحثات الرامية إلى البحث عن نقاط توافق.

وتهدف فرنسا، من خلال هذه المناقشات، إلى إيجاد توافق في الآراء حول إنشاء حكومة موحدة، في حين أن حكومة الوحدة الوطنية بقيادة عبد الحميد الدبيبة وحكومة طبرق الموازية لأسامة حماد لا تزال في صراع.

ووفق التقرير، تأمل باريس في التوصل إلى اتفاق بين رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، محمد تكالة، وبذلك تكون جزءاً من استمرارية عمل لجنة 6 + 6 التي تضم ستة أعضاء عن كل هيئة لصياغة القوانين الانتخابية.

وأضاف: "لكن الصعوبة لا تزال تكمن في مصادقة المجلس الأعلى للدولة على هذه القوانين التي وضعها البرلمان، إذ يرفض مجلس الدولة إمكانية ترشيح مزدوجي الجنسية والعسكريين فضلا عن إنشاء حكومة موحدة مكلفة بالإشراف على تنظيم الانتخابات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com