السودان.. تمديد حالة الطوارئ في النيل الأزرق بعد إعلانها في جنوب كردفان

السودان.. تمديد حالة الطوارئ في النيل الأزرق بعد إعلانها في جنوب كردفان

أعلنت السلطات في إقليم النيل الأزرق، جنوب شرق السودان، اليوم الثلاثاء، تمديد إعلان حالة الطوارئ لمدة 30 يومًا؛ وذلك بعد ساعات من إعلان حالة الطوارئ في جنوب كردفان إثر مقتل 4 أشخاص في هجوم مسلح.

وأصدر أحمد العمدة بادي، حاكم إقليم النيل الأزرق، رئيس لجنة الأمن بالإقليم، مرسومًا بتمديد إعلان حالة الطوارئ بالإقليم لمدة 30 يومًا يسري من تاريخ التوقيع عليه.

وتضمن المرسوم تمديد إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء إقليم النيل الأزرق، حسب وكالة أنباء السودان الرسمية.

أصدر حاكم إقليم النيل الأزرق، رئيس لجنة الأمن بالإقليم، مرسومًا بتمديد إعلان حالة الطوارئ بالإقليم لمدة 30 يومًا يسري من تاريخ التوقيع عليه

وفوض القرار قائد الفرقة الرابعة مشاة ومدير الشرطة بالإقليم ومدير جهاز الأمن والمخابرات العامة وقائد قوات الدعم السريع قطاع النيل الأزرق، التدخل بكافة الإمكانيات المتاحة لوقف الاقتتال القبلي وفرض هيبة الدولة، ولهم كامل الصلاحيات الدستورية والقانونية لاتخاذ الإجراءات المناسبة حسب طبيعة الحال.

وتجددت الاشتباكات القبلية في إقليم النيل الأزرق بوتيرة عنيفة ومتزايدة، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بلغت ذروتها في منطقة "ود الماحي" بسقوط أكثر من مائة قتيل بينهم نساء وأطفال.

ولم تفلح اتفاقية جوبا للسلام الموقعة في أكتوبر/تشرين الأول 2020، بين الحكومة السودانية وعدد من الحركات المسلحة في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، في وضع حد لجذور العنف المسلح في الإقليم، رغم إقرارها عددًا من الخطوات الهامة بهذا الشأن.

السودان.. تمديد حالة الطوارئ في النيل الأزرق بعد إعلانها في جنوب كردفان
السودان.. محتجون يحرقون مباني رئاسة حكومة إقليم النيل الأزرق

ويمر السودان بتجربة انتقال هشة عقب سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير في نيسان/أبريل 2019، بينما تقود الآلية الأممية الأفريقية حاليًا عملية سياسية بين الأطراف لإنهاء الأزمة.

وانطلقت في الخرطوم، المرحلة النهائية من العملية السياسية للحوار السوداني، التي تسهلها الآلية "الأممية الأفريقية"، بينما يتطلع السودانيون لنجاحها في إنهاء الأزمة وبدء مرحلة جديدة من الانتقال نحو الاستقرار السياسي والحكم الديمقراطي.

وينتظر أن تقود العملية السياسية إلى اتفاق نهائي بين الأطراف السودانية، خلال المرحلة المقبلة، تتشكل بعده حكومة جديدة تقود فترة انتقالية مدتها 24 شهرًا، تنتهي بإجراء انتخابات عامة تضع البلاد على طريق التحول الديمقراطي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com