البرهان: الحديث عن انتماء الجيش للمؤتمر الوطني كذب

البرهان: الحديث عن انتماء الجيش للمؤتمر الوطني كذب

قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، اليوم الأحد، إن الحديث عن انتماء الجيش لحزب المؤتمر الوطني المنحل "كذب".

تصريح البرهان جاء خلال تفقده قاعدة حطاب العسكرية بمدينة بحري شمال شرقي العاصمة الخرطوم.

وأكد رئيس مجلس السيادة السوداني، أن القوات المسلحة قوات قومية وطنية تحمي البلد ومواطنيه، ولا تتبع لأي جهة أو حزب أو فئة لا حزب الموتمر الوطني ولا الحركة الإسلامية، أو حزب شيوعي أو غيره، وأضاف "لمن اتهم الجيش بأنه موالٍ لجهة معينة، نؤكد له أن القوات المسلحة لا تنتمي إلا للوطن" وأن الحديث عن انتمائه للمؤتمر الوطني كذب.

وقال البرهان إن الجيش لن يقف متفرجًا على انهيار البلاد بينما تستمر القوى السياسية في حواراتها، وتابع أن الجيش لن يتخلى عن سلاحه ودوره في ضمان الأمن، معلنا عن تغييرات مهمة وحقيقية شهدتها القوات المسلحة في تنظيمها وسلوك عملها.

وأكد البرهان أن التسوية السياسية ستشمل كل الذين أسهموا في إزاحة النظام السابق في نيسان/ أبريل 2019، وأضاف: "الداير (الذي يريد) يجي يخش يجي والداير يتمترس وراء آرائه وأفكاره يتمترس نحن نريد أن نمضي للأمام ، ولان كل زول يطرح له مبادرة وعايز الناس تتبعوا فيها".

وقال البرهان مخاطبا الجنود: "لا تسمعوا الإشاعات والكلام الذي يقال بأن الجيش يوالي جهة دون أخرى" وتابع: "أقول الجيش هو جيش السودان وما حق أي زول، نحن كقادة واجبنا حماية البلد والمحافظة عليها موحدة، ونريد الجيش لا فيه قبلية ولا يعرف الجهوية، جيش احترافي ليس له هم غير حماية البلاد، ولن نبصم في اي اتفاق يفكك الجيش”.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com